سياسة

جون ماكين: بوتين أعاد الروس للمنطقة بعد أن طردهم السادات

السيناتور الجمهوري:منذ طرد السادات الروس من المنطقة لم يعودوا كما يحدث الآن

maccan

  الجارديان – مارتن بنجيلي – ترجمة مصعب صلاح

قال السيناتور الأمريكي جون ماكين،  إن الولايات المتحدة الأمريكية صارت تشارك حاليًا في حرب بالوكالة إلى جانب  روسيا في سوريا نتيجة لــ “التخلي عن القيادة الأمريكية” من جانب الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن فلاديمير بوتين “عامل الولايات المتحدة بازدراء واحتقار” في سوريا ونفذ  هجمات جوية “ووضع نفسه في الشرق الأوسط بطريقة لم تعهدها روسيا منذ أن طردهم السادات عام 1973”. (التاريخ الصحيح  8 يولية 1972- المحرر)

وفي يوم الجمعة، تبدأ مناقشة الهجمات الجوية الروسية – التى بدأت يوم الأربعاء – ضد مسلحي الدولة الإسلامية والقوات التي لا تتبع داعش لكنها تعارض الرئيس الأسد، واعتبرها جون ماكين “خطة ستنتهي بكارثة”. وقال الرئيس باراك أوباما “لن نشارك في حرب بالوكالة في سوريا بين الولايات المتحدة وروسيا، هذه ستكون استراتيجية سيئة من جانبنا”، وأضاف: “هذه ليست مسابقة كبرى في الشطرنج”.

وفي ظهور له على قناة “سي إن إن”، أمس الأحد ، قال ماكين: “بالطبع هي (حرب بالوكالة)، وعندما يقول الرئيس لن نلجأ لهذه الاستراتيجية، فنحن لا نمتلك استراتيجية، اعذرني؟ نحن لا نمتلك استراتيجية”.

في نهاية الأسبوع الماضي، قال ماكين إن أوباما ووزير الخارجية جون كيري شاهدا روسيا ” تحشد قواتها بما في ذلك البطاريات المضادة للطائرات والطائرات المقاتلة”. وأضاف: “داعش ليس لديها طائرات مقاتلة.. وهذا مثير للاهتمام”.

والأهم من ذلك، أن جون كيري اتصل بوزير خارجية روسيا سريجي لافروف لمعرفة ماذا يجري، وكان الرئيس اجتمع مع بوتين لمدة 90 دقيقة، وبعد 48 ساعة ظهر جنرال روسي في سفارتنا في بغداد ليعطينا مهلة تحذيرية مدتها ساعة قبل بدء العمليات”.

يقول ماكين: “هذه معاملة للولايات المتحدة بازدراء واحتقار، وبالطبع هم يضربون مناطق الجيش السوري الحر وأماكن سبق وحققت بعض النجاحات، هذه عملية تديرها وكالة المخابرات المركزية، وهم يريدون أن يأخذوها منَا”. وأضاف: “استراتيجية بوتين تضعنا تفرض علينا الاختيار بين داعش وبشار الأسد”.

وردًا على سؤاله حول ما هي الاستراتيجية الأمريكية للرد على هذا الأمر، أجاب ماكين: “مدير المخابرات المركزية السابق الجنرال ديفيد باتريوس شهد أمام مجلس الشيوخ منذ أيام قليلة ووضع استراتيجية يتعين علينا الالتزام بها، وكثير منا يطالب بالمزيد من الوقت”.

وقال ماكين: “ايقاف القصف، وإنشاء منطقة حظر للطيران، وتسليح الأكراد، والحصول على بعض المراقبين الجويين هناك، وبناء الجيش السوري الحر مرة أخرى، والوقت ليس متأخرا لفعل ذلك”.

وتابع السيناتور الأمريكي:  “هذا الطوفان من اللاجئين نتيجة مباشرة لفشل سياستنا”، وأضاف: “العام الماضي قال الرئيس إن هدفنا إحلال وتدمير داعش. لم نصنع أي تقدم هناك وبالطبع نرى الآن فلاديمير بوتين يقحم نفسه في الشرق الأوسط بطريقة لم نعهدها منذ أن طردهم أنور السادات (الرئيس المصري) عام 1973”. وأضاف “إنه يتحكم الآن في وتيرة الأحداث في سوريا، الذي هو بطبيعة الحال إبعاد للقياد الأمريكية.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق