سياسة

جون ستيوارت: ترامب جسد رجل وتصرفات طفل

جون ستيوارت: ترامب جسد رجل وتصرفات طفل

جون ستيوارت: لا يمتلك ما يؤهله ليكون رئيسًا

بيزنيس إنسايدر- آلان سميث

ترجمة- محمد الصباغ

كسر جون ستيوارت صمته حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، حينما هاجم المرشح الجمهوري المفترض دونالد ترامب.

وقال ستيوارت لديفيد آكسلورد خلال تسجيل حلقة من برنامجه (ملفات إكس The Axe Files) بمعهد السياسة بجامعة واشنطن: ”لا أعلم إذا كان ترامب من حقه أن يكون رئيسًا.“

وتابع: ”الأمر لا يتعلق بفكرة إن كان أمريكي المولد أم لا.. لست محاضرًا دستوريًا، لذلك ليس بالضرورة أن أقول، لكن هل من حقك أن تترشح للانتخابات لو كنت رجلًا طفلا أو طفلا رجلا؟“، وأضاف: ”لا أعرف، هو رجل طفل. لديه تكوين جسدي لرجل ولديه طباع وأيادي طفل.“

وأشار ستيوارت إلى حرب شهيرة عام 2013 على موقع “تويتر” بينه وبين ترامب كدليل على ضعف الأخير في ما يتعلق بكونه رئيسًا.

قال ستيوارت: ”سخرنا منه. وأعتقد بأننا أشرنا إليه كلحم خنزير مسلوق يرتدي شعرا مستعارا، ثم رد على ذلك عبر تويتر. لأنه كما تعلم القادة العظماء يغردون ليلًا.“

وكتب ترامب آنذاك سلسلة تغريدات:

قال: ”أعدكم بأنني أذكى من جوناثان ليبوويتز- أعني جون ستيوارت. وبالمناسبة، هو يشغل حيزاً أكبر من حجمه.“

وفي تغريدة ثانية كتب: ”لو كان جون ستيوارت بأخلاقيات عالية ومتبعا للقوانين لماذا غيّر اسمه من جوناثان ليبوويتز؟ يجب أن يفخر بثقافته.“

وتابع في أخرى: ”جون ستيوارت متصنع، يجب أن يقدّر تاريخه، لا أن يهرب منه.“

وقال ستيوارت إنه رد على ترامب بأن سأله لماذا لا يستخد الاسم الذي أطلقه عليه ”وجه فان كلونستيك.“

وهو ما تسبب في إحدى تغريدات ترامب الشهيرة، حيث كتب: ”من المدهش أن يستمر الكارهون والخاسرون في التغريد باسم -وجه فان كلونستيك- كما لو أنهم يفعلون ذلك ولا أحد غيرهم يقوم به..“

وقال ستيوارت إن ذلك دليل على عدم امتلاك ترامب ما يؤهله ليصبح رئيسًا.

وتابع: ”دخلنا في معركة كبيرة. لم أعرف أن رجلاً بتصرفات طفل يمكن أن يصبح رئيسًا. فحرف واحد في كلامك يمكن أن يحدد مصير، وهو أضعف الأشخاص في هذا الأمر.“

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق