اقتصاد

جنوب أفريقيا تستعد لتجارة الماريجوانا رغم العقبات

2018 سُمي بعام القنب في جنوب أفريقيا

 

المصدر: miamiherald

سُمي عام 2018 بـ”عام القنب” في جنوب أفريقيا، لكن لا تزال هناك عقبات تعيق ازدهار صناعة الماريجوانا القانونية لتصبح قوة اقتصادية أفريقية وتعتبر مثالية للزراعة على نطاق واسع.

وابتهج المدافعون عن حقوق الإنسان، بقرار من المحكمة الدستورية في سبتمبر الماضي، حيث أيدوا إضفاء الصفة القانونية على استخدام القنب وزراعته في القطاع الخاص.

وقال منظمون إن معرضا للقنب في العاصمة بريتوريا أقيم الشهر الحالي في أفريقيا. ومع ذلك، لا يزال شراء وبيع القنب لأسباب ترفيهية غير قانوني، وقد أعاقت عملية الترخيص المرهقة زراعة وبيع الماريجوانا الطبية.

وعلى الرغم من منع القنب من المعرض للتجار والمستهلكين فإن الحدث عكس وجهة النظر القائلة بأن القنب له إمكانات تجارية كبيرة خاصة بالنسبة للتصدير.

الزوّار تعرفوا على تقنيات ومعدات النمو، والمنتجات المرتبطة بالقنب، ولاحظ المروجون الأسواق الاستهلاكية الكبيرة في أوروبا بالإضافة إلى إضفاء الشرعية القانونية الكندية على الماريجوانا الترفيهية هذا العام واتجاه مماثل على مستوى الولايات في الولايات المتحدة.

وقال أندرو لاوري من شركة شندلر للمحاماة وهي شركة من جنوب أفريقيا لديها قسم مخصص لقانون الحشيش: “لقد ولت أيام الوصم بالعار للشخص الذي يتناول الماريجوانا بشكل قانوني وهو يجلس في المنزل”، وتابع: “هم موجودون، لكننا الآن نتحدث عن الصناعة، نحن نتحدث عن الشركات، نحن نتحدث عن الضرائب”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق