مجتمع

جمعها لتُؤنس وحدته فالتهمت جثته.. 20 قطة كتبت نهاية مأساوية لرجل

التهمت يده وساقه ووجهه

بعد انفصاله عن زوجته، اختار رجل مُسنّ، كان يعمل كمأمور للضرائب، القطط لتكون أنيسًا له، إلا أنها كتبت نهايته المأساوية، فبعد أن جمع 20 قطة لتعيش معه في بيته بمنطقة “الساحل” في القاهرة، اتخذت هذه القطط من جثته غذاء لهم.

قبل ثلاثة أيام، توفي الرجل العجوز وحُبست القطط داخل شقته، وما إن شعرت بالجوع، حتى جاءت إلى جثته والتهمتها، وذلك وفق لتحقيقات النيابة العامة.

بدت آثار أسنان القطط ظاهرة في الجثة بعدما التهمت وجهه ويده وساقه، وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من الجيران بانبعاث رائحة كريهة من شقة المُسن الذي يُقيم بمفرده.

وتوجهت قوات الأمن إلى هناك، وبدأت في معاينة الشقة، ومناقشة الجيران الذين أكدوا على أن الرجل، المتوفى عن عمر ينناهز 73 عامًا، كان يهوى جمع القطط الضالة من الشارع وتربيتها في شقته الصغيرة، وحررت محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي انتقلت إلى هناك.

وبينما كشفت المعاينة عن وجود آثار “هبش” في وجه المجني عليه وساقه ويده، إذ تناولت القطط عينيه وأنفه، كما لاحظ فريق البحث والتحقيق تجمع أكثر من 20 قطة حول جثته، أكدت وفاة قطة منهم متسممة بعد تناول أجزاء من جثة المتوفّى.

وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المُتوفّى لبيان سبب وكيفية الوفاة، وأمرت بنقلها إلى مصلحة الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة للوقوف على وجود شبهة جنائية من عدمه في الحادث.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق