سياسةفيديو

جمعة الدم: قطع رأس في فرنسا وتفجير في تونس وانتحاري بالكويت ومذبحة في كوباني

زحمة- هجمات إسلامية متشددة حول العالم اليوم الجمعة

 

زحمة – وكالات –   رويترز

قالت الشرطة ووسائل اعلام فرنسية إنه تم العثور على جثة مقطوعة الرأس وعليها كتابات بالعربية في شركة أمريكية للغاز بجنوب شرق فرنسا يوم الجمعة بعد أن داهم مهاجمان مبنى الشركة بسيارة فانفجرت عبوات غاز.

وقتل في الهجوم الذي يرجح أن منفذيه متشددون اسلاميون شخص وأصيب آخر.

وقال ممثل المدعي العام في فرنسا إن شرطة مكافحة الإرهاب تحقق فيما وصفته بأنه هجوم منظم فيما يبدو.

وذكرت مصادر في الشرطة إن الجثة مقطوعة الرأس عثر عليها في المكان وبجوارها راية إسلامية.

وقالت صحيفة لو دوفين المحلية إنه كانت هناك كتابات بالعربية على الرأس. وقال مصدر إن مشتبها به اعتقل وإنه كان معروفا لدى المخابرات الفرنسية.

واذا ثبت انه هجوم سيكون ثاني هجوم كبير تتعرض له فرنسا هذا العام بعد أن قتل مسلحون إسلاميون 17 شخصا في يناير  في هجمات على مقر صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة ومتجر للأطعمة اليهودية.

وقال مصدر الشرطة “داهم شخصان عبوات الغاز بالسيارة عمدا حتى يحدث انفجار.”

وقالت متحدثة باسم شركة اير ليكيد الفرنسية إن الانفجار حدث في موقع تابع لشركة اير برودكتس وهي شركة لتكنولوجيا الغازات الصناعية ومقرها الولايات المتحدة.

وطوقت الشرطة وأجهزة الطوارئ الشركة على الفور.

شركة الغاز

وتوجه وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إلى الموقع في بلدة سان كونتان فالافييه الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوب شرقي مدينة ليون.

وذكرت وسائل اعلام فرنسية أن الحكومة أمرت بتشديد إجراءات الأمن حول المواقع الحساسة في منطقة رون ألب المحيطة.

وتحدث رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الجمعة للتعبير عن تعاطفه مع ما وصفه مصدر في الحكومة البريطانية بأنه حادث مروع على ما يبدو في مصنع للغاز بفرنسا.

وقال المصدر “تحدث رئيس الوزراء إلى الرئيس أولوند للتعبير عن تعاطفه مع ما يبدو أنه حادث مروع هناك.

“من الواضح أنه وضع مقلق للغاية وقلوبنا مع المتضررين منه

 

وفي الكويت، قال  محافظ العاصمة الكويتية ثابت المهنا  لرويترز إن أكثر من عشرة أشخاص قتلوا في الهجوم على مسجد شيعي يوم الجمعة.

وقال المهنا لرويترز خلال اتصال هاتفي من الكويت ان المصابين في حالة حرجة.

تجمهر حول المسجد بعد الانفجار -الكويت

وقال شاهد إن عددا من المصلين سقط بين قتيل وجريح في الهجوم على مسجد الإمام الصادق الذي كان مكتظا بنحو ألفي مصل أثناء صلاة الجمع

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي المسؤولية عن هجوم انتحاري على مسجد للشيعة في الكويت أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وقال البيان إن المهاجم ويدعى أبو سليمان الموحد استهدف “وكرا خبيثا ومعبدا للرافضة المشركين…وأهلك وأصاب الله على يديه العشرات منهم.”

 

(وفي تونس، قال متحدث باسم الداخلية التونسية لرويترز يوم الجمعة ان 27 شخصا على الأقل قتلوا في هجوم مسلح استهدف فندقا بمنتجع سوسة السياحي المطل على البحر المتوسط.

يعد الهجوم واحدا من أسوأ الهجمات في تاريخ البلاد ويأتي بعد ثلاثة أشهر فقط من هجوم استهدف سياحا في متحف باردو وأسفر عن مقتل 21 سائحا أجنبيا.

وقال مصدر أمني لرويترز “هناك هجوم إرهابي على فندق إمباريـال مرحبا بالقنطاوي بسوسة..هناك ضحايا وتم قتل المهاجم”.

وقال محمد علي العروي المتحدث باسم وزارة الداخلية “ارتفع عدد القتلى الى 27 قتيلا من بينهم سياح غربيون في الهجوم الارهابي”.

وقال راديو جوهرة الذي يبث من سوسة إن مسلحين هاجموا الفندق وإنه يجري تبادل إطلاق النار مع الشرطة الآن. ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وقال المصدر الامني إن جثة المهاجم ملقاة الان على الشاطئ بعد ان هاجم سياحا كانوا على شاطئ البحر المحاذي للفندق.

وقال شهود عيان ان سيارات الاسعاف تنقل مصابين الان إلى مستشفيات المدين

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن هجوما شنه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة كوباني السورية وقرية قريبة أسفر حتى الآن عن مقتل 146 مدنيا على الأقل في ثاني أكبر مذبحة يرتكبها التنظيم المتشدد في البلاد.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن التنظيم دخل كوباني الواقعة على الحدود مع تركيا يوم الخميس ثم اندلعت اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية في المدينة.

“لقطة من الانفجار”

وأضاف أن الهجوم يمثل ثاني أكبر مذبحة يرتكبها تنظيم الدولة الإسلامية بحق المدنيين منذ مقتل المئات من أبناء عشيرة الشعيطات السنية في شرق سوريا العام الماض

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق