ثقافة و فنسياسةمنوعات

جرافيتي الثورة “صامد” في “محمد محمود”

 

جرافيتي “محمد محمود ” لم يتم محوه أمس كما قالت الشائعة، بل ازداد أبياتا لأمل دنقل وكلمات للمسيح

 

DSC06284
جرافيتي “المجد للمجهولين” مستمر في محمد محمود ولم يتم مسحه
تصوير: منة حسام الدين

 

كتبت ـ منة حسام الدين:

 مازالت لافتة “شارع عيون الحرية” مثبته في أحد أركانه، مازالت وجوه الشهداء وصور نحيب الأمهات تزين جوانبه وأسواره.

 إنه شارع “محمد محمود” الذي تتوسطه عبارة “المجد للمجهولين” على أحد رسومات الجرافيتي التي تم رسمها في ديسمبر من العام 2013، وتوالت عليه الكثير من الرسومات التي كانت تخطر لراسميها عقب اندلاع بعض الأحداث الثورية أو صدور عدد من القرارات الحكومية ، التي عادةً كانت تميل نحو ازالة ماتبقى من آثار الثورة.

أمس، وبعد إعلان المؤشرات الأولية عن فوز المرشح عبد الفتاح السيسي، بمنصب رئيس الجمهورية، انتشرت أقاويل عبر “هاشتاج” تم تدشينه باسم “#جاري_محو_الثورة” حول البدء في مسح جرافيتي “محمد محمود”.

“زحمة” توجهت صباح اليوم إلى شارع “محمد محمود”، ووجدت أن  أشهر وأكبر رسومات “الجرافيتي” في الشارع مازالت على حالها حتى وإن احتوت على بعض الانتقادات الموجهة إلى “حكم العسكر”  أو إلى الرئيس المقبل عبد الفتاح السيسي.

 

DSC06286

 

DSC06288

 

DSC06294

 

DSC06300DSC06290

DSC06291
أبيات من قصيدة أمل دنقل “البكاء بين يدي زرقاء اليمامة” على جدارية تكريم الشهداء

DSC06296

DSC06295

10342492_253417318179718_7378612838203982003_n
صورة تداولها بعض مستخدمي “فيسبوك” للإعلان بداية مسح رسومات جرافيتي “محمد محمود”

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق