زحمة

جد الطفل «جو»: صلاح حقق حلم حفيدي عندما منحه قميصه

ظل الطفل حاملا اللافتة لمدة 90 دقيقة رغم ألم ذراعيه 

إعداد وترجمة: فاطمة لطفي

حظت قصة المشجع الإنجليزي الصغير، البالغ ثمانية أعوام، باهتمام موقع “ليفربول”، بعد أن رفع لافتة للاعبه المفضل محمد صلاح طيلة 90 دقيقة من زمن المباراة التي أقيمت الأحد الماضي، كتب عليها مطلب وحيد “صلاح هل يمكنك منحي قميصك من فضلك”؟

وخلال دقائق فقط، حقق صلاح الذي سجل هدفين رائعين في مباراة فريقه أمام تونتهام، حلم الطفل “جوزيف كلارندون” عندما ركض نحوه وخلع عنه قميصه ومنحه إياه.

كان “جو” يجلس بجوار أمه أنجلينا يشاهدان مباراة ليفربول أمام تنوتهام بالدوري الإنجليزي، وكانت المباراة هي الأولى التي يحضرها في عمره الصغير، كان متحمسا لرؤية لاعبه المفضل يلعب أمامه، وعندما علم أنه سيحضر، عكف على كتابة اللافتة في المنزل بنفسه.

يروي جده، جيمي ماكينا، لموقع “ليفربول “: لم يتخيل حفيدي أن حلمه سيتحقق” مضيفا “وافق الأحد عيد ميلادي الستين، وكان ينبغي أن أحضر المباراة باعتبارها هدية، لكن في الليلة السابقة، أقمنا حفلة في المنزل ولم أكن في حالة تسمح لي بالذهاب”.

وأضاف “كان من المفترض أن أصطحب شقيق جو معنا لكنه لم يرغب في الذهاب، لذا اصطحبت ابنتي وطفلها “جو” وذهبت”.

قال “جو” لأمه إن ذراعيه تؤلمانه، لكنه ظل حاملا الافتة، بل رفعها عاليا ليراها صلاح، بحسب ما قال جده ” كان سعيد جدا عندما سجل صلاح هدفين، إذ أنه لاعبه المفضل”.

تابع الجد “لم تتوقع ابنتي أن يأتي أي شيء من وراء هذه اللافتة، لذا تركته يكتبها ويرفعها”. وبينما كان صلاح يركض وهو ينزع قميصه، كان جميع المشجعين حولنا يصيحون ويهتفون ” ستحصل على القميص”. كانت تجربة جميلة أن يمر بها.

اقرأ ايضاً :   سجون مصر"شغل فنادق" ..أخبار النهاردة في 30 ثانية

واختتم حديثه بأن “جو” “ارتدى القميص فوق سترته “كان سعيدا جدا”.

وسجل صلاح هدفين رائعين في المباراة النارية بين ليفربول وتوتنهام والتي انتهت بالتعادل 2/2، وبينما سجل صلاح هدفي فريقه سجل فيكتور وانياما هدف توتنهام الأول، بينما أهدر هاري كين ضربة جزاء في الدقيقة 89 ثم احتسب الحكم ضربة جزاء ثانية في الوقت بدل الضائع ليحرز منها كين هدف التعادل لتوتنهام ويعود لتصدر قائمة الهدافين بفارق هدف واحد عن محمد صلاح.

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي




الأعلى قراءة لهذا الشهر