منوعات

جدل في مصر بسبب إعلان ساندويتش ماكدونالدز.. اعرف الحقيقة

حملة إعلانية لمطاعم ماكدونالدز تثير الجدل في مصر

زحمة

أثارت حملة إعلانية لمطاعم ماكدونالدز الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وتداول نشطاء عبر تويتر وفيسبوك صور من حملة الدعاية الجديدة التي تظهر أشخاص وكأنهم هائمون ويحدقون في شفاه شركائهم ويستعدون للعناق والقبلات، إلا أن حقيقة الصور تهدف إلى الخداع البصري وليس هناك أي قبلات في الدعاية.

وبينما أعلن البعض أن الإعلان جميل واعتمد على الابتكار مؤكدين تشجيعهم لـ صاحب”الفكرة الجيدة” ادعى شخص أنه صاحب فكرة الإعلان وهاجمه البعض بأنه سيء النية وانتشرت الشائعات ظناً أن الإعلان في مصر!

وعارض البعض الدعاية من وجهة نظر الأخلاق وأن هذه الفكرة سيشاهدها الأطفال.

والحقيقة هي أن فكرة الإعلان لا تمت بصلة لمصر لا من قريب ولا بعيد، بل هي حملة دعائية قام بها ماكدونالدز تايلاند فقط للإعلان عن وجبة بيج ماك، وهي من تصميم وكالة TBWA للدعاية والاعلان في بانكوك، إذ تم استخدام شعار ماكدونالدز العالمي “أنا أحبه” لابتكار هذه الفكرة لعيد الحب.

ويظهر الأشخاص في الإعلان بملامحهم الآسيوية وكأنهم يهمون في التقبيل  اعتمادا على الخداع البصري، حيث أن تلك الشفاه التي يظنها البعض مشروع قبلة رومانسية ماهي في الحقيقة إلا أطراف ساندويتش برجر.

جدير بالذكر أن الحملة الدعائية خاصة بتايلاند فقط احتفالا بيوم الحب العالمي Valentin’s Day.

وتعتمد ماكدونالدز إعلانات مبنية على جهد كبير في الإبداع لتثير الجدل كل فترة وتلفت الانتباه بين الحين والآخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق