أخبارسياسة

ثمان أشياء لا زالت ممنوعة على السعوديات

2 – فتح حساب بنكي


مقال للإندبنت، كتبه: بيثان ماكرنان
ترجمة : مي عبدالغني

لاقى مرسوم الملك سلمان الذي يسمح-آخيراً- للمرأة بالقيادة في المملكة المحافظة، ترحاباً شديداً داخل المملكة وفي العالم أجمع. وكانت السعودية هي الدولة الوحيدة التي لا تسمح للنساء بالقيادة.

ومثلت هذه القضية -قيادة المرأة للسيارة-  جميع الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة السعودية تحت وصاية نظام  الحكم الذكوري  بالمملكة، والذي يقضي لزوج المرأة أو ابنها أو أبيها بالتحكم المطلق في أغلب مظاهر حياتها.

”لطالما استغلت المملكة قضايا النساء في الوقت الصحيح لتبديد السمعة السيئة المثارة حولها”
قالت ماداوي الراشد، أستاذة أنثروبولوجيا سعودي  بكلية لندن للاقتصاد، لراديو بى بى سى يوم الأربعاء.

“ نحن نتناول القيادة كما لو كانت أهم شيء- إنها مهمة للحركة النسوية-، لكن ما يزال هناك قيود قانونية فاعلة وهي قضايا بذات الأهمية” وأضافت”  إنه نضال طويل في طريق أطول لنيل مساواة حقيقية”.

أعلن الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان، عن رؤية عام 2030، وهي خطة إصلاح اقتصادي واجتماعي طويلة المدى، مصممة لتحديث المملكة و تخفيف اعتمادها على عائدات النفط.

وفي الحين الذي  تطلق فيه العديد من وعود الإصلاح للمواطنات السعوديات، مازال هناك الكثير من القرارات الهامة التي لا تستطيع أي منهن اتخاذها بمفردها، ومن بينها الآتي:

الزواج

لا يمكن للمرأة أن تتزوج دون ولي، أو وصي. والزواج من أجنبي يتطلب إذناً من وزارة الداخلية، ويكاد الزواج من غير المسلم أن يكون مستحيلاً.


فتح حساب بنكي

 تستطيع المرأة السعودية، اليوم، أن تعمل في عدة وظائف بلا إذن وصي من ذكور العائلة ، كالعمل في المحال والمعارض . ولكن ليس بإمكانهن أن يفتحن حساب بنكي لتصريف شؤونهم المالية بلا إذن.

الحصول على محاكمة عادلة

شهادة المرأة تعدل نصف شهادة الرجل في النظام القضائي السعودي. كما ترث نصف ما يرثه أخوها الذكر.

السفر

جواز السفر والبطاقة الشخصية لا يصدران إلا بإذن الوصي من الذكور. ولا يسمح لهن بالسفر خارج البلاد بمفردهن.

 

أن ترتدي ما تشاء

التجمل في الثياب وإظهار الزينة أمر غير قانوني، و يٌحض على ارتداء الثياب المحتشمة.  يجب على كل النساء أن يرتدين العباية في الأماكن العامة، رغم أن السنوات الأخيرة شهدت تخففاً من القواعد بشأن ألوان العباية وزينتها و شكل غطاء الرأس.

الاختلاط بالرجال

الحديث مع الرجال من غير المحارم، والوقت الذي تمضيه المرأة معهم يكن محدوداً. وفي الأماكن العامة، والمطاعم، والجامعات، وغيرها تجد دوماً قسم مخصص للعائلات وقسم للرجال بمفردهم.

الحصول على العلاج الضروري

حتى المسائل الصحية المتعلقة بالحياة أو الموت والإجراءات الطبية المشابهة، تحتاج إلى إذن خطي من الذكر الولي على المرأة.

حضانة الأطفال

في حالة الطلاق، يسمح للمرأة بحضانة أطفالها -فقط-حتى وصولهم إلى سن السابعة للبنين، والتاسعة للفتيات.

.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق