منوعات

ثلاث حقائق صادمة عن الانجذاب الجنسي

على الأرجح لا ترغب في قراءة هذا المقال.

Psychologytoday- ماديلين أي فيوجيري

ترجمة دعاء جمال

أظهرت  مختلف الأبحاث أننا ننجذب لأفراد يشبهون آباءنا بطريقة ما

 

على الأرجح لا ترغب في قراءة هذا المقال.

1- ننجذب لآبائنا من الجنس المعاكس

ليس في الأمر مفاجأة لمن لديه علم بعقدة أوديب التي تحدث عنها فرويد حول أننا ننجذب لآبائنا من الجنس المعاكس. ومع ذلك، العديد من الأشخاص، وأنا من ضمنهم، يؤمنون بأنهم شخصيا غير منجذبين لآبائهم. بالتأكيد قد لا نكون منجذبين لآبائنا أنفسهم، حيث أظهر مختلف الأبحاث أننا ننجذب لأفراد يشبهون آباءنا بطريقة ما.

على سبيل المثال، عرض فرالي وماركس على طلبة صورا لآبائهم من الجنس المعاكس (وعرضوا على طلبة آخرين  صورا لوالد شخص آخر). ثم قاسوا الانجذاب الجنسي للطلبة تجاه صور الوجه من كتاب الجامعة السنوي. وجد هؤلاء الباحثون أن المشاركين ممن رأوا صور آبائهم، أبلغوا عن انجذاب جنسي  للصور أكثر من أولئك الذين تعرضوا  لصور والد شخص آخر.

مع ثقتي في استنتاجات الأبحاث، أؤمن أيضا بأن هذه الظاهرة لم تنطبق علي. على عكس ذلك، كنت قادرة على رؤية ذلك الميل في أشخاص آخرين على سبيل المثال، تزوج أحد أقاربي من امرأة تبدو بشكل ملحوظ مشابهة لوالدته في لون الشعر، لون العين وحتى الطول. بالمثل، تزوجت صديقتي جيني من رجل يبدو مشابها كثيرا لوالدها.

أحد الأيام، ناقشت هذا البحث بشكل مهذب في أثناء تناولي الغداء مع جيني. وقد وجدت هي الأمر مثيرا للاهتمام إلا أنها لم تذكر زوجها أبدا. لكن في وقت لاحق من نفس الليلة، جاءت والدة جيني للزيارة وقالت إنه بالنظارة الجديدة يبدو زوج جيني مشابها كثيرا لوالدها. ونامت جيني على الأريكة لمدة أسبوع.

كنت أثق أن تلك الظاهرة تنطبق على الآخرين فقط، أحضرت بعض صور العائلة معي حيث ناقشت وطلابي الموضوع. فأشاروا إلى أن زوجي يبدو مشابها لوالدي؛ فنمت أنا الأخرى على الأريكة لمدة أسبوع.

2- نرى اللون الأحمر جذابا بسبب تورم الأعضاء التناسلية لأجدادنا من الرئيسيات

أظهرت مجموعة متنوعة من الأبحاث أن كلا من الرجال والنساء يجدون الأفراد أكثر جاذبية عند ارتدائهم اللون الأحمر. يحسن اللون الأحمر (لدى الرجال) تصوراتهم للجاذبية الجنسية والحالة الاجتماعية. نحتفي باللون الأحمر في الثقافة أيضا. (خذ في الاعتبار الأغنية الناجحة “Lady in Red” لكريس دي بورج). انجذابنا للون الأحمر ليس بالأمر المفاجئ، لكن أصل الانجذاب قد يكون كما يعتقد الباحثون أننا نجد اللون الأحمر بالتحديد جذابا جنسيا نسبة لتاريخنا التطوري.

الرئيسيات الإناث مثل الشمبانزي يظهر اللون الأحمر على صدورهن ووجوههن وأعضائهن التناسلية عندما يكن مستعدات للتواصل الجنسي، كطريقة لجذب الأزواج.

الشيء المضحك بشأن المخ البشري هو أنه بينما نحن جيدون بشكل عادل تجاه محاولة التذكر عمداً لشيء ما، إلا أننا سيئون للغاية تجاه محاولة نسيانه. المرة التالية التي ترى فيها شخصا يرتدي اللون الأحمر، حاول أن لا تفكر في الأعضاء التناسلية المنتفخة للبابون.

3- الانجذاب الجنسي يجعل المحفزات المثيرة للاشمئزاز أكثر استساغة

إذا كنت تشمئز من المواضيع السابقة، لا تخف: أظهر بحث أخير أن الانجذاب الجنسي يجعل المحفزات المثيرة للاشمئزاز تبدو أقل اشمئزازا عند الرجال والنساء. ووجدت إحدى الدراسات أن الرجال ممن شاهدوا للتو صورا مثيرة للشهوة قيموا المحفزات المثيرة للاشمئزاز من مختلف الحواس؛ البصر، السمع، الشم واللمس، كأقل إثارة للاشمئزاز. وكان هذا حقيقيا خاصة إذا كانت تلك المحفزات متعلقة بالجنس. بالمثل، وجدت دراسة أخرى أن النساء ممن يثرن جنسيا (بعد مشاهدة فيديو قصير مثير للشهوة) كنّ على استعداد لأداء ممارسات قد تكون مثيرة للاشمئزاز سلوكيا (وضع أصابعها في وعاء من الأوقية الذكرية المستعملة، وضع الثياب الداخلية المستعملة لشخص آخر في شنطة).

*تم تغيير كل الأسماء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق