حيواناتمنوعات

ثدييات في بريطانيا مُعرضة لخطر الانقراض

واحدة على الأقل من بين 5 ثدييات بريطانية معرضة بشدة لخطر الانقراض

المصدر: Mirror – Jasper Hamill

ترجمة: ماري مراد

أظهرت دراسة حديثة أن واحدة على الأقل من بين 5 ثدييات بريطانية معرضة بشدة لخطر الانقراض، بسبب تهديدات مثل المرض وفقدان موطنها الطبيعي.

وكشفت أول مراجعة رئيسية للثدييات البريطانية لأكثر من 20 عاما، أنه من بين الأنواع التي تواجه تهديدات لبقائها السناجب الحمراء والقطط البرية والخفافيش الرمادية طويلة الأذن. وتراجع عدد 9 أنواع، بما في ذلك القنافذ، وفأر الماء الأوروبي، وزغبة كستنائية وحتى الأرانب، خلال العشرين سنة الماضية.

أيضًا، انخفض عدد القنفذ بنسبة الثلثين منذ التقديرات السابقة في عام 1995، في حين عانت السناجب الحمراء أيضا من انخفاضات ملحوظة، ويعتقد أن عدد فأر الماء الأوروبي عُشر ما كان في التسعينيات.

Britain at risk of mass extinction which will wipe out one in five animal species

هناك أخبار أفضل بشأن بعض الأنواع، مثل ثعالب الماء، التي توسعت مجموعتها منذ حظر المبيدات الحشرية التي سممت منازلها النهرية، كما يتعافى فأر الخيل والغرير وخز الصنوبر الأوروبي من الاضطهاد السابق.

وازداد عدد الغزلان، التي ليس لها مفترسات طبيعية في المملكة المتحدة، وقد عادت القنادس والخنازير البرية إلى الشواطئ البريطانية منذ آخر مرة اكتملت فيها هذه الدراسة.

ولكن حتى بعض الأنواع التي حالتها أفضل منذ تسعينيات القرن العشرين، تم إدراجها باعتبارها معرضة لخطر الانقراض.

وفحصت الدراسة، التي أجرتها جمعية الثدييات، 1.5 مليون سجل للثدييات في جميع أنحاء بريطانيا بما في ذلك بيانات من تقارير “علم المواطن” وجماعات الحياة البرية المحلية. وهي تحدد أين توجد الثدييات وتقدر عددها، وكيف تغير ذلك منذ الدراسات السابقة في التسعينات، وتقيم خطر انقراضها بما يخالف المعايير المتفق عليها دوليا.

Hedgehog sitting on green grass.

وقال خبراء إنه في حين وجد أن ما يقرب من نوع من بين 5 أنواع (12 من أصل 58) مهدد بالانقراض في جميع أنحاء بريطانيا، فإن نقص البيانات يعني أن الرقم الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى.

وتواجه الثدييات مجموعة من التهديدات، بما في ذلك فقدان بيئتها مثل الغابات القديمة، ووجود الأنواع الغازية التي تفترسها أو تنافسها من أجل الغذاء، والأمراض التي ادخلها البشر أو الحيوانات الأخرى.

ويتعرض خفاش “pipistrelle Nathusius”، الذي يهاجر عبر أوروبا، لخطر الاصطدام بتوربينات الرياح البرية وحتى التوربينات البحرية، في حين توجد مخاوف بشأن تأثير الصيد على الأرانب الجبلية.

من جانبها، حذرت فيونا ماثيوز، رئيسة جمعية الثدييات وأستاذة علم الأحياء البيئي في جامعة ساسيكس، من أن بريطانيا “على شفا كارثة”، وقالت: “لدينا عدد قليل من الفائزين- الغزلان والحيوانات آكلة اللحوم- ولكن إذا نظرت إلى أبعد من الغزلان والحيوانات آكلة اللحوم، فمن الصعب رؤية العديد من الأنواع المحلية التي تبدو جيدة أو تتزايد”.

Water vole, Arvicola terrestris, feeding

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق