أخبارمجتمع

“تويتر” تطلق خدمة جديدة للإبلاغ عن الإيذاء النفسي والانتحار

“تويتر”: أصبح المستخدمون قادرين على الإبلاغ عن التشجيع على الانتحار وإيذاء النفس

زحمة

أصبح مستخدمو “تويتر” قادرين الآن على الإبلاغ عن التغريدات التي تشجع على الانتحار أو أي من أشكال إيذاء النفس.

ويبدو أن شركة “تويتر” انتبهت مؤخرًا للانتقادات التي كانت تطالها بشأن فشلها في معالجة قضايا التحرش الجنسي عبر فضائها الأزرق الواسع؛ لذا أصدرت هذا الأسبوع سياسات توجيهية جديدة بشأن هؤلاء الذي يحرضون على إيذاء النفس أو الانتحار.

وأعلنت الشركة، أن مستخدميها أصبحوا حاليًا قادرين على الإبلاغ عن أي تدوينات قصيرة أو رسائل مباشرة تشجع على الانتحار وإيذاء النفس.

وقدمت الشركة دليلها الجديد الخاص بالمبادئ التوجيهية التي يجب على المستخدم اتباعها للإبلاغ عن مثل هذه التغريدات القصيرة والرسائل المباشرة.

 

وقالت الشركة “في أول مرة سيخترق أي شخص هذه السياسات الجديدة، سيُطالب بإزالة التغريدة، وسيُحظر حسابه مؤقتًا قبل أن يتمكن من التغريد مجددًا”.

أما عن هؤلاء الأشخاص الذين سيكررون انتهاك سياسات الشركة الجديدة؛ فسيتم تعليق حساباتهم، وهؤلاء الذين يعتقدون أن تعليق حساباتهم تم بطريق الخطأ، فعليهم تقديم التماس للشركة لرفع هذا التعليق.

 

 

كما أعلنت الشركة أنها ستحاول الوصول إلى هؤلاء المُقدمين على إيذاء أنفسهم أو المحاولين للانتحار وتوصيلهم بالمصادر التي قد تساعدهم.

وعددت الشركة بعض الأمثلة على تشجيع إيذاء النفس أو الانتحار، منها “الجروح والإصابات.. وأمراض مثل فقدان الشهية وسلوك الأكل غير الطبيعية.. الألعاب الانتحارية والدعوات لفعاليات انتحار جماعي”.

لكن الشركة ستراعي بشدة تلك التغريدات والرسائل المباشرة التي تتضمن مناقشات للبحث والدعوة لمنع الإيذاء الذاتي والانتحار، ونشر روابط لأبحاث ودراسات عن الصحة النفسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق