سياسة

تواصل العمليات الإرهابية في سيناء والشرقية وحتى المعادي

مدرعات على الطريق

وقع انفجار ضخم بسيارة مفخخة داخل مديرية أمن جنوب سيناء هز أرجاء مدينة طور سيناء، وأسفر الانفجار عن قتيلين أحدهما مدنى والآخر شرطي، بالإضافة إلى 50 مصابا. وهرعت قوات الجيش والشرطة والقوات الخاصة نحو مديرية الأمن وفرضت كردونا أمنيا حول المديرية بينما تجمع آلاف المواطنين للاطمئنان عن أهلهم وذويهم من الموظفين المدنيين. وبحسب صحيفة المصري اليوم قال مصدر أمني إن هناك سيارة مفخخة دخلت مديرية الأمن واستهدفت مبنى المديرية.

وفي الشرقية استهدف هجوم مسلح دورية عسكرية على طريق 36 الحربي بالصالحية مما أسفر عن استشاهد ضابطين و3 مجندين وإصابة مجند، وبحسب صحيفة المصري اليوم انتقلت قوات من الجيش والشرطة وفرضت طوقا أمنيا حول المنطقة التي وقع فيها الهجوم وبدأت تمشيط المنطقة للوصول إلى مرتكبي الجريمة، وتم نقل الجثامين إلى مستشفى القصاصين العسكري.

كما أطلق مجهولون، عددًا من القذائف المضادة للدروع «آر بي جي»، فجر الاثنين، على المركز الرئيسي للأقمار الصناعية التابع لوزارة الاتصالات بمنطقة المعادي في جنوب القاهرة، ما تسبب في حدوث أضرار في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية، بحسب صحيفة الشروق .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق