سياسة

تلفزيونك الذكي يتجسس عليك

التلفزيون المتصل بالانترنت يسجل كل ما تقوله ويرسله إلى طرف ثالث

Thedailybeast- شين هاريس

ترجمة دعاء جمال

1423182746222.cached

قد تكون محباً لتلفزيونك الجديد المتصل بالإنترنت، وخاصية الأمر الصوتى، لكن هل تعلم أنه يسجل كل ما تقوله ويرسله لطرف ثالث؟

كن حذراً لما تقوله أمام تلفزيونك. فقد يكون يستمع إليك وينقل أخبارك.

جملة واحدة مدفونة بين سطور “سياسة الخصوصية” الخاصة بالجهاز، تنصح مستخدمي المنتج أن خاصية الأمر الصوتي يمكنها التقاط أكثر من مجرد طلبك لتشغيل اخر حلقة لمسلسل ” داونتون آبى”.

وتقول “سياسة الخصوصية”: “من فضلك كن على دراية أنه إذا تحدثت بكلمات تحتوى على معلومات خاصة أو معلومات أخرى حساسة، تلك المعلومات ستكون ضمن المعلومات المجمعة والمرسلة لطرف ثالث”.

إذا،  كُن حريصاً: إذا كنت أكسل من التقاط جهاز “الريموت كنترول”، فأجعل حديثك أمام الجهاز في أمور مستقيمة وغير مخالفة للقانون قدر الإمكان. فلا تتطرق إلى  التهرب الضريبي أوالمخدرات.

ووفقا لـ”سياسة الخصوصية”، فإن سامسونج تجمع الأوامر الصوتية على الأغلب لتحسين أداء جهازها. وتقول كورنى ماكشيرى، مديرة الملكية الفكرية فى مؤسسة إلكترونيك فرونتيرز: ” يبدو أنهم يستخدمون طرفاً ثالثاً لتحويل الحديث لنص “.

إذا قد يكون هذا جهد لجعل تلفزيونك الذكي أكثر ذكاء.

وتقول ماكشيرى: “إذا كنت عميلاً (لسامسونج)، قد أحب أن أعلم من هو الطرف الثالث، وبالتأكيد أود أن أعلم إذا ما كانت كلماتى يتم نقلها بطريقة آمنة”. وإذا كان الإرسال ليس مشفراً، فيمكن لمتسلل ذكى تحويل جهاز التلفزيون إلى آلة تنصت.

لم تستجب سامسونج على الفور لطلب التعليق. وسياسة الخصوصية لا تحدد الطرف الثالث الذى يستمع إليك.

هذه ليست المرة الأولى التى يطلق فيها تلفزيون سامسونج الذكى إنذاراً لدى خبراء الخصوصية. كتب ميشيل برايس، مستشار فى البرنامج الأمنى للحرية والأمن القومى بمركز برينان للعدالة بجامعة نيويورك للحقوق، لموقع “صالون”، أن التفاصيل فى سياسة الخصوصية المطولة لتلفزيونه الذكى الجديد جعلته “خائفاً من استخدامه” حيث أن كلمات “سياسة الخصوصية” الخاصة به تطابق تماماً مع ما يحتوى عليه إخطار سامسونج لعملائها.

وكتب برايس: لا أشك أن تلك المعلومات هامة لمنح محتوى مخصص وملائم، لكنها خصوصية بشكل مذهل، معلومات محمية دستورياً لا يجب أن تكون للبيع للمعلنين، ويجب أن تحتاج لإذن قانونى للوصول إليها.

تشير سياسة الخصوصية لسامسونج إلى أنه بالإضافة لإرسال الأوامر الصوتية، ومعلومات عن جهازك متضمنة معرفات الأجهزة، من الممكن أيضاً أن تبث عبر الانترنت لطرف الثالث حتى يمكنها تقديم خاصية التعرف الصوتى لك.

وصفت ماكشيرى  لغة سياسة الخصوصية بـ”المقلقة” بعض الشىء، وقالت: ” قد تكون سامسونج تعطى لنفسها بعض المساحة للمناورة بينما تطور الخدمة، لكن يمكن لهذه اللغة أن تفسر على نطاق أوسع”.

تحديث: قالت الشركة في تصريح لموقع “دايلي بيست”: إنها تأخذ خصوصية المستهلك بجدية تامة فى كل تلفزيوناتها الذكية، وتستخدم معايير الضمانات الأمنية للصناعة والاستخدام متضمنة تشفير المعلومات، لحماية المعلومات الخاصة للمستهلك ومنع جمع المعلومات غير المصرح استخدامها. وأضافت الشركة في ردها: ” التعريف الصوتى الذى يسمح للمستخدم  بالسيطرة على التلفزيون باستخدام الأوامر الصوتية، هو خاصية تتوفر لتلفزيون سامسونج الذكي، ويمكن تشغيلها أو عدم إيقافها بواسطة المستخدم، كما يمكن لمالك التلفزيون فصله عن شبكة الواى فاى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق