إعلام

تقرير “قصاقيص الزبالين” المنشور على “زحمة” يحصد جائزة الإعلام لتعليم الكبار

عن طريق الفيديو يعرض التقرير تغير حياة نساء عزبة الزبالين

زحمة

فازت الزميلة رحمة ضياء بالمركز الأول في جائزة الإعلام لدعم قضايا تعليم الكبار لعام ٢٠١٨/ ٢٠١٩ عن موضوع بعنوان “قصاقيص الزبالين” المنشور بموقع زحمة بتاريخ 24 ديسمبر .2018

  الموضوع الفائز يستعرض عن طريق الفيديو  كيف تغيرت حياة فتيات ونساء عزبة الزبالين بمنشية ناصر، بعد انضمامهم لجمعية حماية البيئة التي تستهدف  تمكين المرأة عبر تعليمها القراءة والكتابة إلى جانب حرفة يدوية لكسب الرزق، وتتولى تسويق المنتجات التي تصنعها النساء والفتيات.

وتقوم فكرة الجمعية على إعادة تدوير المخلفات وتحويلها إلى منتجات وهدايا كالسجاد والمفارش وكذلك الحقائب ولعب الأطفال وغيرها.

 

أسست الجمعية الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة البيئة الأسبق بهدف تنمية فتيات وسيدات منطقة عزبة الزبالين المهمشات عبر الربط بين منهج محو الأمية وتعليم حرفة النول وتصنيع المشغولات اليدوية، ويستمر التعليم والتدريب لمدة 3 أشهر بعد تسليم الجمعية “نول” لكل سيدة لتعمل من منزلها وهناك سيدات يعملن من مقر الجمعية بمنطقة منشية ناصر حيث يتسلمن الخامات أسبوعيا ويسلمن المنتجات للجمعية لتسويقها في المعرض الخاص بها. ويضم قسم النسيج بالجمعية 120 منتجة و40 موظفة.

وأنتج الفيديو الفائز بدعم من مدرسة إيفري داي فوتاج للتصوير بالهاتف المحمول.

وسبق للزميلة رحمة أن فازت بجائزة المركز الأول للنادي الإعلامي للتميز الصحفي عن تحقيقها “شهيق أسود” المنشور بموقع زحمة يوم 18 مارس 2018

الزميلة رحمة ضياء أثناء تسلم الجائزة عن تقرير “قصاقيص الزبالين”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق