ثقافة و فن

تفاصيل| هل حاولت باريس جاكسون الانتحار بعد فضيحة فيلم والدها؟

ابنة مايكل جاكسون متهمة بمحاولة الانتحار

المصدر: mirror

خلال الساعات الماضية، انتشرت شائعات حول نقل ابنة مايكل جاكسون ملك البوب الراحل، باريس جاكسون، إلى المستشفى، فجر الأحد، بعد محاولة انتحار فاشلة في منزلها بلوس أنجلوس، وذلك عقب عرض الفيلم الوثائقي Leaving Neverland، والذي يتناول الانتهاك الجنسي من قبل جاكسون للأطفال.

ولكن باريس جاكسون ردت على التقارير التي تفيد بانتقال الشرطة أو السلطات إلى منزلها بعد “محاولة الانتحار”.

والفتاة الممثلة البالغة من العمر 20 عامًا تحت دائرة الضوء في أعقاب إصدار الفيلم الوثائقي لـ Leaving Neverland والذي يجسد والدها الراحل مايكل جاكسون باعتباره من المتحرشين جنسياً.

وأمس السبت، شوهدت باريس في لوس أنجلوس مع صديقها، موسيقي ساوند فلاورز جابرييل جلين، على الرغم من مزاعم بأنها دخلت المستشفى.

ويبدو أن ابنة مايكل المضطربة ستبذل قصارى جهدها لتؤكد للجميع أنها بخير بعد التقارير التي نشرت محاولة انتحارها، واتجهت باريس إلى تويتر لتكذيب التقارير، وتحدثت إلى المراسلين، وارتداء سترة عليها رسالة واضحة.

ونشرت باريس التقارير معلقة عليها: “أكاذيب الأكاذيب أكاذيب والمزيد من الأكاذيب”.. بينما كانت تتجول مباشرة على موقع TMZ  المعني بنشر أخبار المشاهير، والذي كان من أوائل المنافذ التي أبلغت عن مشاكلها، ووصفت التقارير بأنها “كاذبة”.

واستقبل الصحفيون باريس عندما وصلت إلى شقتها في لوس أنجلوس، في وقت لاحق من اليوم، وردت على بعض الأسئلة التي سألتها عن حالها باختصار شديد.

كانت باريس أيضًا ترتدي سترة عليها شعار على الظهره تقول “الكلاب، والنبيذ، وأنا بخير”، على الرغم من أن كلمة “نبيذ” كانت مغطاة عمداً بشريط لاصق.

جدير بالذكر أن باريس جاكسون، التي لا تزال تحت سن الشرب القانوني في أمريكا، كانت منفتحة حول صراعاتها مع الاكتئاب في الماضي.

وكانت باريس قد تحدثت علناً عن مشاكلها النفسية، وحاولت الانتحار عام 2013، وقالت لمجلة “رولينغ ستون” إنها حاولت في الماضي إنهاء حياتها “مرات عدة”.

الوثائقي المكون من جزأين يتضمن تفاصيل الانتهاكات الجنسية المزعومة التي تعرض لها الراقص والموسيقي واد روبسون، والممثل السابق جيمس سافشوك، في عمر الطفولة من قبل ملك البوب، ويستعرض قصصا عن إجبار جاكسون لهؤلاء بممارسة الجنس ومشاهدة أفلام إباحية.

وتباينت ردود الفعل حول الفيلم عقب عرضه عبر شبكة HBO، من جانب أدان الكثيرون أفعال مايكل جاكسون بل وصل الأمر إلى اتخاذ خطوات تؤثر على إرث مايكل جاكسون وموسيقاه.

على الجانب الآخر لا يزال آخرون لا يصدقون الاتهامات الموجهة لمغنيهم المفضل ووصل الأمر إلى حد إدانة الفيلم وما تضمنه.

وقالت باريس في تغريدة أخيراً إن دورها لا يقوم على الدفاع عن والدها، مشيرة إلى أن أفراداً آخرين في العائلة يفعلون ذلك وهي تدعمهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق