تفاصيل الهجوم الإرهابي في “بئر العبد”.. “السقا” توقف لتوصيل أمناء الشرطة

السقا خريج 2015 وانتقل إلى سيناء قبل شهر واحد

رويترزالمصري اليوم 

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الإرهابي هجوما استهدف سيارة كان يستقلها ضابط جيش وثلاثة من رجال الشرطة أمس الأربعاء غربي مدينة العريش في شمال سيناء.

وقالت وكالة أعماق التابعةلداعش اليوم الخميس إن «عناصر من التنظيم المتشدد نفذّوا الهجوم الذي أودى بحياة أربعة رجال شرطة مصريين».

وقالت أعماق عبر حسابها الرسمي على تطبيق تيليجرام إن «رجال الشرطة الأربعة قُتلوا في كمين لمقاتلي الدولة الإسلامية يوم أمس في منطقة بوابة الملاحة غرب العريش».

واستهدف مسلّحون تابعون لتنظيم الدولة سيارة مدنية ملك للملازم أول عمرو السقا، كان في طريقه إلى رفح قبل أن أن يتوقف لنقل ثلاثة أمناء شرطة كانوا على الطريق في انتظار مواصلة إلى شمال سيناء بحسب اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد.

وقال الغضبان إن «السقا» عندما شاهد المسلّحين الملثمين على دراجة بخارية ترجل من سيارته للتعامل معهم قبل أن تظهر سيارة أخرى فيها أربعة مسلحين فتحوا النار عليه وعلى رجال الشرطة الآخرين.

نقل عمرو السقا إلى شمال سيناء منذ شهر واحد

وهاجم المسلحون السيارة بعد أن عبرت كمين «بئر العبد» على طريق العريش-القنطرة الدولي وأطلقوا على ركابها الأربعة أعيرة نارية مما أودى بحياة السقا، وأمين الشرطة محمود الشناوي، والعريف على زكريا، وعريف شرطة عثمان أحمد من قوة مديرية أمن شمال سيناء، بينما لاذ المسلحون بالفرار.

وتخرّج السقا في الكلية الحربية عام 2015، وخدم في وحدة عسكرية بالإسماعيلية ونقل إلى شمال سيناء منذ شهر واحد.

اقرأ ايضاً :   روسيا تنسحب من "الجنائية الدولية": ليست مستقلة

وكانت مصادر أمنية وطبية قالت الأربعاء إن أربعة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا بالرصاص يوم الأربعاء عندما نصب مسلّحون كمينًا لسيارة تحمل رقم 52987 منطقة حرة بورسعيد، في منطقة ملاحة سبيكة غربي مدينة العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء.