أخبار

تفاصيل الاعتداء على إفطار “الحركة المدنية الديمقراطية”.. “مجهولون” حطموا الموائد

إبراهيم عبدالمجيد يروي ما حدث وفريد زهران مصاب في رأسه

اعتدى مجهولون أمس الثلاثاء، على مثقفين وصحفيين وناشطين سياسيين خلال إفطار أقامته “الحركة المدنية الديمقراطية” في محافظة الجيزة.

واقتحم المعتدون حفل الإفطار الذي أقيم في النادي السويسري بمنقطة الكيت كات وأحدثوا تلفيات به وفق ما أفاد به مشاركون في الإفطار.

وسرد الكاتب والروائي الكبير إبراهيم عبدالمجيد الذي كان مدعوا ما حدث أمس، في تدوينة عبب صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلًا: “أسوأ مما يمكن أن يتوقعه أحد حدث اليوم في النادي السويسري. تلقيت دعوة كريمة من الصديق جورج إسحق لإفطار بالنادي مع بعض الأصدقاء من القوى المدنية. إفطار لا علاقة له بأي عمل سياسي لأن الحضور ليسوا جميعًا من حزب واحد ولا جمعية واحدة، هو مجرد تجمع حول إفطار رمضاني تفعله كل الهيئات والمؤسسات”.

وتابع: “ذهبت لأن هذا تقريبًا أول يوم أخرج فيه في رمضان، قلت جلسة جميلة مع بعض من لم أرهم منذ سنوات. كان الحاضرون كثيرين أكثر من ثلاثين شخصية بين رجال ونساء وبينهم حزبيون وصحفيون وكتاب”.

وحول الاعتداء أوضح: “لأن البوفيه مفتوح وفجأة قبل أن يتناول أحد أي شيء ظهر شاب ومعه امرأة ترتدي السواد يتشاجران جوار الطعام. كان واضحًا أنهما ليسا من المدعوين. وحولهما أكثر من شاب أيضًا يتظاهرون بأنهم يفصلون بينهم. قلت لمن أقف جواره هذه ليست خناقة عائلية”.

وأضاف: “وجدتهم يلقون بالأطعمة في الأرض ويصرخون “امشوا يا أولاد الوسخة” “بره يا ولاد الكلب” طبعا كثيرون أسرعوا بالابتعاد فتوالت المقاعد تلقي عليهم وعلينا جميعا. مشيت بهدوء إلى جانب الأشجار حتى ابتعدت، كان ما يشغلني هو سيارتي التي في الخارج لأني توقعت أنهم سيحطمون السيارات لكنهم بعد أن قاموا بعملهم الشريف أسرعوا بالخروج. وقفت قليلا مع زياد العليمي وعبدالعظيم حماد والدكتور مصطفى كامل الذي كان حضر ويركن سيارته ويسألني ضاحكا هل بسرعة كده خلصت الفطار، حكيت له ما جرى وانصرفنا. لم أكن أعرف أن الصديق العزيز فريد زهران أصيب، كان الهرج كبيرًا”.

ومن جانبه قال رئيس حزب الدستور السابق خالد داوود عبر “تويتر” إن المهاجمين قاموا بتحطيم الطاولات واعتدوا على الحاضرين مرددين سبابا وهتافات معادية لهم.

أما المحامي الحقوقي طارق العوضي فنشر عبر “تويتر” صورة لرئيس الحزب المصري الديمقراطي فريد زهران بعد إصابته في رأسه.

ويكثف رجال مباحث الجيزة من جهودهم لكشف تفاصيل اعتداء مجهولين على حفل إفطار حزب الحركة المدنية الديمقراطية بالنادي السويسري بمنطقة الكيت كات بإمبابة.

وفوجئ الحاضرون لحفل الإفطار بعشرات البلطجية بحوزتهم عصي وأسلحة بيضاء يقتحمون مقر النادي السويسري، وقاموا بتحطيم الكراسي والمناضد عقب أذان المغرب مباشرة ومتعلقات النادي، ثم لاذوا بالفرار.

ويقوم رجال مباحث قسم إمبابة بمناقشة شهود العيان من الحضور والبحث عن كاميرات مراقبة للتوصل لهوية المتهمين وضبطهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق