أخبارمجتمع

تفاصيل أغرب صفقة.. أبوان مصريان يَعرِضان جنينهما للبيع بأعلى سعر

الأم وضعت إعلانًا عبر صفحة "طفل للتبنّي" على "فيسبوك"

تجرَّد زوجان من مشاعر أبوتهما وعَرَضَا جنينهما للبيع عبر صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

قد يبدو الخبر غريبًا، لكنه ما حدث بالفعل في مدينة الإسكندرية أثار حالة من الصدمة والاستياء لدى الآلاف من المتابعين.

وجاء نص الإعلان الذي وضعته الأم على صحفة “طفل للتبني” عبر موقع “فيسبوك” كالتالي: “لو فيه حد حابب يتبنّى طفل هيتولد إن شاء الله كمان أسبوعين بالكتير، والتبني هيتم من خلال أم وأب المولود.. التواصل ع الخاص للجادين فقط، والله المستعان”.

وحاول عدد كبير التواصل مع السيدة للتأكد من جدية الإعلان، وعند تأكدهم قام عدد منهم بإبلاغ خط نجدة الطفل 16000 التابع إلى المجلس القومي للأمومة والطفولة، والذي على الفور تقدم ببلاغ إلى النائب العام، والذي بدوره كلف نيابة استئناف الإسكندرية للتحقيق في الأمر.

من جانبها أمرت النيابة خلال تحقيقاتها، الأجهزة الأمنية المختصة في مديرية أمن الإسكندرية بإجراء التحريات اللازمة للتأكد من صحة الواقعة.

وقام ضباط المباحث بإجراء اتصال بالرقم الموجود مع المنشور، إذ قام شخص -قال إنه والد الطفل- بالردّ على الهاتف، وتمّ التأكد من عزم الزوجين على عرض طفلهما الرضيع للبيع فور ولادته، مؤكدا أنه لن يتنازل عن جنيه واحد في المبلغ المطلوب، وهو 20 ألف جنيه.

وتم الاتفاق مع الأب على تحديد موعد السبت الماضي لاتفاق بينهم، وتم إعداد الكمين اللازم له وإلقاء القبض عليه، إذ تبين أنه يدعى “محمد”، ويعمل “قهوجي”، ويبلغ من العمر 30 عامًا.

وخلال تحقيقات النيابة، قال الأب إنه اضطر وزوجته إلى عرض جنينهما للبيع مقابل مبلغ مالي، لتعرّضهما لأزمة مالية وعدم قدرتهما على الإنفاق عليه مستقبلا.

من جانبها أمرت النيابة العامة بحبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تُجريها معه والتحفّظ على الزوجة داخل المستشفى لكونها في حالة وضع.

وفي بيان لها، قالت الدكتورة عزة العشماوي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، إن الواقعة تعدّ القضية الثانية لبيع أطفال عبر الإنترنت، بعدما تبلغ لمكتب النائب العام، في فبراير الماضي، ضد موقع على “الفيسبوك” يروّج لبيع الأطفال في مصر.

وأضافت العشماوي أنه حرصًا من المجلس على المولود تم تشكيل فريق من خط نجدة الطفل لتقديم كل سُبل الدعم للطفل الرضيع حديث الولادة، حيث يحتاج إلى عدم فصله عن أمه ورعايته لعدم تعرّض صحته للخطر، ومتابعة مجريات التحقيق مع نيابة استئناف الإسكندرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق