أخباررياضة

تعليقات المشاهير على إصابة صلاح: هنيدي: بلطجية.. وميدو: اصبروا

ميدو: انتظروا.. وجمال الشريف: الإصابة التحام طبيعي

سيطر حادث إصابة المهاجم المصري محمد صلاح، في أثناء تنافس فريقه ليفربول الإنجليزي أمس مع ريال مدريد الإسباني على بطولة دوري أبطال أوروبا، على اهتمام الجمهور المصري والعالمي لتطغى على جميع الأحداث السياسية والاجتماعية التي تشتعل نيرانها في مختلف دول العالم.

الكثير من المشاهير أيضًا، من المصريين والعرب ومختلف الجنسيات، نحّوا اهتماماتهم جانبًا في تلك اللحظة واتجهوا إلى مواساة “الملك المصري” الذي خرج باكيًا على حلم الفوز بالبطولة، وانصبّت لعنات معظمهم على اللاعب الإسباني سيرخيو راموس، الذي اعتبر الجمهور أنه تسبب عمدًا في إصابة قوية بكتف صلاح لا يُعرف حتى الآن مدى تأثيرها على مشاركته بكأس العالم مع المنتخب المصري.

محمود فايز، المترجم والمساعد للمدير الفني للمنتخب المصري هيكتور كوبر، طمأن صلاح إلى أنه “بطل 2018 بالنسبة لنا بلا منازع”، وأنه “انتصر” بالفعل بجهده وعرقه. وردّ أحمد عبدالقادر، اللاعب السابق بالزمالك والذي يعمل حاليًا كوكيل لاعبين، على تغريدة فايز بتأكيده أن ما يهمه هو صلاح وليس بطولة دوري الأبطال، متابعًا: “إن شاء الله صلاح وبيكم كلكم هتشرفوا مصر في كأس العالم قدام الدنيا كلها، وده أكبر إنجاز”.

الطريقة التي أصاب بها راموس صلاح، والتي انتشرت صور عبر مواقع التواصل تشبّهها بحركات معروفة في المصارعة، لفتت انتباه عبدالرحمن شعلان مصارع السومو المصري الشهير بـ”أووسونا-أراشي” والمتقاعد حديثًا، والذي أشار إلى أن الحركة التي اتبعها راموس تُستخدم في جميع الألعاب القتالية، وبالتالي اعتبرها “مقصودة” وليست مصادفة.

الفنان يوسف الشريف، والذي حضر المباراة في استاد كييف بأوكرانيا، قال إن راموس “يمثل الجانب القبيح من كرة القدم”، متابعًا في استياء: “زيدان أثبت أنه قدم لراموس تعليمات واضحة للدخول بعنف على محمد صلاح لترويعه. طبعا بالشكل ده وبعد ما ليفربول بهدل مدريد في أول نص ساعة ريال مدريد هيكسب في الشوط الثاني؛ بس بجد تخسر بشرف أحسن ما تكسب بالشكل ده”، واعتبر عدد من متابعيه أنه متحيز ولم يشاهد اللقطة بعناية.

وأكد الشريف من جديد على أن الإصابة مقصودة، قائلًا إن استمرار راموس في الإمساك بصلاح بعد ابتعاد الكرة، والتفافه ثم نزوله به في عكس اتجاه الكرة، يثبت تعمّده الإيذاء، مع نشره مقطع فيديو يظهر فيه راموس ضاحكًا بعد الإصابة، ومطالبته بإيقاف اللاعب الإسباني. وتابع في تغريدة أخرى: “لا نملك إلا الدعاء”.

أما الفنان محمد هنيدي، المعروف بنشاطه الساخر على المنصة الاجتماعية، فقد وصف “ريال مدريد” بـ”غرزة بلطجية”، لكونه يصف نفسه بأفضل نادٍ في العالم بينما تنصب خطته -في نظره- على إصابة نجم الفريق المنافس، مشيرًا في تغريدة أخرى إلى نظرة نجم الفريق الإسباني كريستيانو رونالدو إلى صلاح قبيل المباراة والتي اعتبرها دليلًا على نية الفريق لتدميره، واستطرد داعيًا في سخرية على راموس: “ربنا لا يكسبك ولا يربحك”.

المدوّن الأردني نيكولاس خوري، مقدم برنامج “السليط الإخباري”، نشر صورة ساخرة يحدث فيها راموس والدته، ويعدها بأن لا يُوجه إليها السبّ من المصريين بعد أذان الفجر لصيامهم، فيظهر له مسيحي ليتولى المهمة. وتابع قائلًا: “يا بتسلمونا راموس يا بنحرق إسبانيا”.

وكتب طارق حامد، لاعب نادي الزمالك والمنتخب المصري، مواسيًا صديقه: “سلامتك يا حبيبي بسيطة الحمد لله والجايات كتير ما تقلقش”، ثم غيّر صورته الشخصية على “تويتر” إلى صورة لاحتفاله مع صلاح في إحدى مباريات المنتخب.

واستغل المحلل الرياضي طارق بيومي تغريدة حامد، المعروف بقوته في الملعب، فنشر صورة ساخرة لصلاح يقف إلى جواره ويشير إلى راموس كي يثأر له منه، معلقًا: “عندك طلعة يا طارق”.

كان أحمد حسام (ميدو)، اللاعب المحترف السابق والمدرب الفني، تخوّف قبل المباراة من إصابة راموس والبرازيلي كارلوس كاسيميرو لصلاح. وبعد المباراة قال في الاستوديو التحليلي عقب المباراة أن “من يفهم في كرة القدم يعلم أن راموس تعمد الإصابة”، وأكد للجماهير عبر “تويتر” أن التشخيص الذي تتداوله وسائل الإعلام لا يزال مبدئيًا، متوقعًا بأن إصابته لن تحتاج أكثر من 3 أسابيع حتى يعود إلى الملاعب.

الفنانة أيتن عامر دعَت الله عبر حسابها على “تويتر” بأن “يجبر صلاح جبرًا يليق بعظمته تعالى”.

وشاركتها الفنانة نسرين أمين بتغريدها: “سلامتك يا مو، هتقوم بالسلامة”.

وعلى غرار “المربعات الشعرية” العامية التي اعتاد الفنان صلاح عبدالله نشرها عبر حسابه، كتب تعليقًا على الإصابة: “دموعك يا ولدي سالت على خدي ولسه بتسيل، منك لله يا راموس وحسبي الله ونعم الوكيل”، داعيًا لصلاح بالعافية. وفي رباعية أخرى، اعتبر أمس السبت يومًا حزينًا بالكامل، متعجبًا: “حتى دراز (الشخصية التي يجسّدها بمسلسل عوالم خفية) عيط”.

وطلب عبدالله من متابعيه الدعاء على راموس والدعاء لصلاح قبل أذان الفجر، ناشرًا عدة صور لهما تتضمن صورة تصف راموس بـ”الصهيوني” وتوضّح وشم نجمة داوود على ذراعه.

وتساءل الإعلامي عمرو أديب عن ريال مدريد: “إزاي ممكن يقبلوا يكسبوا الماتش بالطريقة القذرة دي؟”، متابعًا في أسف: “هي الأساطير كده، اللي يوصل بلده كأس العالم يبقى مهدد إنه ما يروحش، وبعدين بعد دعاء الملايين يلحق”.

وعبّر الممثل والإذاعي خالد عليش عن حزنه قائلًا: “مع الأسف الحياة مش دايمًا بتمشي زي ما تتمناها”، متمنيًا السلامة للاعب المصري ومؤكدًا أن “اللي مالوش في الكورة ليه في محمد صلاح”.

ونشر اللاعب الشاب عمرو وردة كاريكاتير يصوّر ما مرّ به صلاح على أنه عقبة بسيطة في طريق صعوده إلى قمة المجد.

وعن الإصابة نفسها، أكد كريم سعيد، رئيس تحرير موقع “يلا كورة” والمحلل الرياضي، أن صلاح سيخضع لاختبار الأشعة الطبية في الثالثة والنصف بتوقيت القاهرة، ومن ثم تُحدَّد المدة المطلوبة لغيابه عن الملاعب، والتي يعتقد كريم بأنها ستصل في أسوأ الأحوال إلى بضعة أسابيع تؤدي إلى غيابه عن أولى مباريات المنتخب المصري في كأس العالم أمام منتخب أوروجواي.

اللاعب الإنجليزي السابق جاري لينيكر كتب عبر حسابه: “صلاح يخرج بدموعه، يا له من خزي دموي”، ليردّ عليه حساب أنشئ حديثًا لمناهضة راموس: “حان الوقت لكسر ساق رونالدو، هذا هو امتداد (لعبة مدريد)”.

وكتب ستيفن وارنوك، مدافع ليفربول السابق: “كرة قدم بلعبة وحشية، اللاعب الأفضل في أوروبا على مدار الموسم ينهي الموسم بأسوأ طريقة، أراهن أن صلاح كان ليقايض بجميع أهدافه هذا الموسم لإنهاء هذه المباراة”.

دمبا با، اللاعب السنغالي المحترف بنادي “شنجاهاي شنهوا” الصيني، كتب عبر “تويتر” في وقت الإصابة: “والله أريد أن أبكي”.

على الجانب الآخر رأى جمال الشريف، الحكم السوري الدولي والمحلل الرياضي، أن الأمر لا يتعدى كونه “اندفاعا وفقدانا للتوازن” من جانب كلا اللاعبين بينما يسعيان للحاق بالكرة، حيث قرّب الصورة على لحظة الإصابة التي تأبط فيها صلاح ذراع راموس محاولًا منعه اللحاق بها، لتتمسك ذراع اللاعب الإسباني بيد المصري وتشده بعيدًا عن الكرة، فتصطدم ركبة صلاح بساق راموس ويفقد التوازن ويسقط بعنف. ونشر حساب “ريال مدريد بالعربي” صورة توضح نفس المعنى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق