منوعات

تعرف على كواليس الصورة التي حققت انتشارًا كبيرًا عبر الإنترنت

الشخص الذي كان وراء أكبر "ميم": لم أكن أعرف ماذا يعني "ميم"

المصدر: time

بعدما حققت صورة مُخزنة (تعبيرية)  لثلاثي انخرطوا في “مثلث الحب” انتشارًا كبيرًا عبر الانترنت ، تحدث المصور الذي يقف وراء هذه الصورة عن أصلها، ومن شاركوا فيها.

المصور الإسباني أنطونيو جويلم كتب في تعليق مستفيض لـ”Select All”: “أنا والموديلز”العارضون”  نعمل بجد لكسب عيشنا من عملنا، لذا فإن النجاح عبر الميم ( مصطلح يستخدم لوصف شعار أو فكرة تنتشر بسرعة من شخص إلى أخر من خلال الإنترنت) هو حكاية بها بعض الغرابة”.

وبما أنه قال إنه عمل لمدة نصف عقد في صناعة الصور المخزنة (التعبيرية) ويبيع أكثر من 1600صورة يوميا فإنه يقول : “لم أفكر أبدًا أن إحدى صوري ستكون شائعة. لم أكن أعرف حتى ماذا يعني مصطلح ميم حتى وقت قريب، عندما بدأ العارضون في  إخباري عنه”.

المصور أوضح أن الموديلز في الصورة كاوا على علاقة قوية به، وقال عن اثنين منهم: “كنت اعتني بهما، كما لو كانا طفليّ”.

أما بالنسبة لخلفية التقاط الصورة، فيقول جويلم: كنا  في كاتالونيا بإسبانيا في منتصف عام 2015، وكانت فكرة الصوة  تدور حول الخيانة، وكل شيء كان مرتجلًا، لكنهم واجهوا تحدي الحصول على تعبيرات الوجه المطلوبة، إذ كانت المجموعة تواجه صعوبة في الحفاظ على ثبات التعبيرات.

ومن المثير للاهتمام، أن هذه الصورة ليست الصورة الأكثر مبيعًا لجويلم كما أنها لم تجلب له الكثير من المال.

معظم ميمات الصور يتم محاكاتها عبر الإنترنت، وبالتالي فإن جويلم لن يحصل على الكثير من  حقوق النشر. ومع ذلك، فهذا لا يزعجه كثيرًا، إلا في الحالات التي يكون فيها الاقتباس أو الاستيلاء فادحا بشكل كبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق