ترجماتمجتمع

من هي أهم مصورة فوتوغرافية في العالم الآن؟

السيدة الثانية التي تتولى هذا المنصب

 

Business Insider

من يمتهن وظيفة مصور الرئيس الأمريكي يحظى دائما باهتمام الإعلام والصحافة العالمية، مثلما  يحدث الآن مع شيلة كريجهيد ثاني سيدة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية تشغل  هذا المنصب، والتي عملت خلال العامين الماضيين في مهنة المصوّرة الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وحسب التقرير المنشور في  “بيزنس إنسايدر”، لدى كريجهد سيرة ذاتية فريدة من نوعها أهلتها لشغل إحدى الوظائف الهامة في واشنطن.

نشأت في ولاية كونيتيكت
نشأت شيلة كريجهد في ولاية كونيتيكت الأمريكية حيث امتلك والديها معملاً للتصوير الفوتجرافي، وشجعها ذلك على احتراف التصوير في عمر مٌبكر.



عملت لدى السيدة الأولى لورا بوش
عملت كريجهد مع السيدة الأولى لورا بوش، وذلك خلال فترة حكم الرئيس جورج بوش الابن.

تصوير حفل زفاف جينا بوش مع هنري هاجر
وكجزء من عملها كمصورة فوتوجرافية للسيدة الأولى خلال إدارة الرئيس جورج بوش الابن، حصلت كريجهد على فرصة التقاط صور زفاف ابنة الرئيس، جينا بوش والتي تزوجت من هنري هانجر في عام 2008.


حملة سارة بالين لعام 2008

وعملت كريجهد أيضًا مصورة لحملة السياسية الأمريكية سارة بالين، والتي شغلت منصب حاكم ولاية ألاسكا الأمريكية، وقالت كريجهد “كوني مصورة لبالين، دفعني ذلك لدخول مرحلة متقدمة في تصوير  الوسط السياسي”

تتبع ترامب في كل مكان
وحاليا تشغل تريجهد منصب مصورة البيت الأبيض في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بعد فترة قصيرة من تنصيبه في عام 2017، ومنذ ذلك الوقت، صارت تتبع ترامب في خطواته أينما ذهب.

ألتقطت صورًا لترامب في بعض لحظاته “الأكثر تاريخية”
يحصل مصور البيت الأبيض على إمكانية الوصول لأي مكان أكثر من الهيئات الصحفية، مما يمكنه من اكتساب نظرة شخصية ومُقربة للرئيس في بعض لحظاته “الأكثر تاريخية” وفي أثناء وجوده في مكتبه، وهذا ما حازت عليه كريجهد.

كريجهد هي ثانِ سيدة مصورة – في التاريخ-  للبيت الأبيض
“يشرفني للغاية أن أكون في هذا المكان، هذا أمر مؤكد” حسبما صرحت كريجهد لـ “ماري كلير” المجلة الفرنسية النسائية الشهرية ، في مقابلة صحفية.

مُضيفة “أعتقد أنه شرف حقيقي لأي شخص سواء كان رجل أو امرأة ليكون في هذا المنصب”.

وحسب التقرير، فإن السيدة الأولى  التي عملت كمصورة للبيت الأبيض كانت تُدعى “شارون فارمر” وشغلت منصبها في أثناء إدارة الرئيس الأمريكي بيل كلينتون.

الوظيفة تتطلب السفر المتكرر
“خلال دراستي الجامعية والحياة عمومًا، أدركت أنني أرغب في القيام بأمر ما ينطوي على السفر حول العالم والعيش في الفنادق”
كلمات رددتها كريجهد لـ  PBS NEWS HOUR، مٌعربة أن “هذا  ما شمله التصوير”.

 


تستخدم كرسيًا خلال التقاط الصور 

أفادت كريجهد لـ PBS NEWS HOUR في مقابلة صحفية معها، أنها تستخدم كرسيًا في أثناء التقاط الصور، مستشهدة بقصر قامتها.

مُشيرة بقولها “لا أقُم بالتصوير من الأسفل حتى القمة، ولذلك أحضرت كرسيًا في البيت الأبيض، فالرئيس طوله يصل إلى1.82 متر، أما أنا طولي يصل إلى 1.5 متر”

العمل بالبيت الأبيض يتطلب مهارات مختلفة
“في البيت الأبيض، أنت ليس فقط مجرد موثق للتاريخ، ولكنك مسؤول عن تسليط الضوء على أشياء معينة”
حسبما أشارت لموقع PBS .
وأضافت  “أنت مصور للأحداث، ومدير للعمليات، تحدد المكان الذي يجب أن يكون فيه الفريق الذي تقوم بتصويره، لتحصل على جميع الزوايا. كما أنت مصور وثائقي، ومصور للعائلة، ومصور لوحات، وإذا كان الرئيس رياضيًا أو يمارس الرياضة، فأنت مصور رياضي أيضًا”.


 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق