مجتمعمنوعات

تطبيق بريطاني: القبلات للمصوتين بالبقاء فقط

لا تقبّلوا من صوتوا للخروج

Telegraph- جيمس تيتكومب

ترجمة دعاء جمال

زوجان يقبلان  بعضهما في مظاهرة ضد الخروخ

السياسة والحب لا ينسجمان. وبالأخذ في الاعتبار مستوى الغضب السياسي التابع للاستفتاء على خروج بريطانيا، على الأقل إذا كانت وسائل التواصل الاجتماعي أمراً له دلالة، فالعديد من “المصوتين للبقاء”، من غير المحتمل أن ينسجموا عاطفيا مع مصوت للخروج على  موقع تيندر.

أبتكر تطبيق “Remainder”بواسطة مصوتين قانطين ممن قالوا أنهم “أرادوا التخفيف عن الجميع بعد يوم كئيب”، اعتبروه “تطبيق المواعدة  لنسبة الـ 48%”، نسبة الأشخاص الذين صوتوا للبقاء.

يطلب المبتكرون   تبرعات على موقع كراودفاندر، آملين جمع 5 آلاف جنية استرليني لإطلاق التطبيق، ويقولون أن به الألاف من الاشتراكات، ويأملان الوصول لرقم  16،141،241 شخصا، وهو عدد الأشخاص الذين صوتوا للبقاء.

لا يمكن تحميل التطبيق عند هذه المرحلة، وليس واضحاً كيف سيعمل، لكنه قد يلقى نجاحاً.

صوت الشباب والعازبون المقيمون في المدينة ممن تسعى تطبيقات المواعدة لاستهدافهم، للبقاء داخل الاتحاد، ويشير رد فعل العديد من مستخدمي الفيسبوك أنهم سيجدون صعوبة في هذا الوقت في مواعدة مصوت للرحيل.

df
المصوتين للخروج بالسن

حوالي الثلثين  من المرحلة العمرية بين  18-24 عاماً صوتوا للبقاء، و62% من الأعمار 25-34، مقارنة بـ 40%  فقط من سن  65 وأكثر.

بالأخذ في الاعتبار أغلب مستخدمي تيندر وتطبيقات المواعدة الأخرى، من المرجح إحصائياً أن يكونوا مصوتين للبقاء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق