إعلامسياسةفيديو

تصريح “حبس النبي”: الزند يتصل ويعتذر..يتصل ويعتذر (فيديو)

فيديو: تصريح “حبس النبي”: الزند يتصل ويعتذر..يتصل ويعتذر

زحمة

اعتذر المستشار أحمد الزند وزير العدل في عدد من البرامج التلفزيونية عن التصريح الذي أدلى به عبر برنامج “نظرة ” على فضائية صدى البلد، وقال فيه إنه “سوف يحبس أي مخطيء ولو كان النبي عليه الصلاة والسلام”

خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج ”العاشرة مساءًا“ أمس قال: ”من معجزات الإسلام العظيم أن الرسول عليه الصلاة والسلام فوق الحكم وفوق الإجلال… وقال الزند، أعتذر بكل جوارحي فمن منّا لا يخطئ، .“

وأضاف: ”كنت أقول لو نزل نبي.. أنا لم أقل النبي عليه الصلاة والسلام.. أنا التعبير وارجع للشريط، قلت لو نزل نبي من السما.“

ثم تابع: ”فوق أني اعترفت، أعتذر عن هذا الحديث اعتذاراً أرجو أن يقول مقبولاً من الله سبحانه وتعالى وسيدي رسول الله وكافة من يجبون رسول الله وأنا منهم.“

وفي مداخلة أخرى مع أحمد موسى ببرنامج ”على مسؤوليتي“ بقناة صدى البلد، قال الزند إن العقول والقلوب انغلقت وقدمت نفسها فريسة سهلة للمزيفيين، وأضاف: ”بياخدوا عليا اني قلت كلمة واستغفرت الله فوراً وهي لا تعني شئ ولا تمس شئ فهو أمر افتراض،“ مشيراً إلى أنه قال ”لو النبي صلى الله عليه وسلم أخطأ.“
وتابع: ”هكذا هو إعلام مصر والسوشيال ميديا، وقع الجميع فريسة لهذه العصابة الإرهابية.“ وقال وزير العدل أيضاً: ”كل من يثيرون هذه الزوبعة 30 أو 40 واحد.. وارجعوا إلى الشعب.“

كما ظهر أيضاً مع الإعلامية، لميس الحديدي، في برنامج ”هنا العاصمة“ على قناة سي بي سي، ليقدم اعتذاره وقال: ”استخدمت تعبير افتراضين قلت لو نبي عليه الصلاة والسلام أخطأ يعاقب، واستغفرت فوراً بالرغم من أن حديثي افتراضاً… ولو سألتي مليار شخص يألتيهم على أني أقضد مساس بالدين والرسول لما صدق أحد لكن الملعب فاضي أمام الإخوان والإعلام يردد كل ما يقوله الإخوان.“

كان وزير العدل خلال لقاءه في برنامج ”نظرة“ قد تحدث عن خلافه مع بعض الصحفيين بعد اتهامات طالت أفراد عائلته وأسرته، وأكد أن ذلك تعدياً لم يحدث من قبل ولم يفعله الإخوان. وعند سؤال الإعلامي ،حمدي رزق، له: ”هل ستحبس الصحفيين؟“ قال نصاً: ”إن شالله سكون نبي عليه الصلاة والسلام أستغفر الله العظيم يارب، المخطئ أياً كانت صفته، طب ما القضاع بيتحبسوا. أنا لا أدخل هذه المنطقة وأقول سجن صحفي ولا سجن مدرس، أنا أقول سجن متهم، لا توصّفه. أنا لست في خصومة مع الصحافة ولا الصحفيين.“

وبعد الانتقادات الواسعة التي تعرض لها الزند بعد تصريحه الأول عبر قناة صدى البلد، أصدر ”الأزهر“ بياناً جاء فيه: ” على الجميع أن يعلم أن النبي- صلى الله عليه وسلم- هو شرف هذه الأمة وعنوان فخارها ومجدها، وعلى هذه الأمة أن تقف دون مقامه الكريم بكل أدب وخشوع وعرفان بالفضل والجميل.“

فيما انتقد الإعلامي يوسف الحسيني أيضاً تصريحات الزند، وقال خلال برنامجه السادة المحترمون أمس: ”وزير العدل في مصر لا يستطيع ضبط مصطلحاته ولا يستطيع ضبط انفعالاته ولا يستطيع أن يتحكم حتى فيما يقول. وأضاف: ”تصريح المستشار الزند بخصوص حبس النبي، ألا يعد ذلك ازدراءً للأديان؟“

ومن الجدير بالذكر أن وزير العدل السابق، محفوظ صابر، قد قدم استقالته في مايو الماضي وقبلها آنذاك رئيس الوزراء ،إبراهيم محلبن بعد حملة كبيرة ضد الوزير بعد تصريحاته بشأن ”ابن عامل النظافة“. فقد صرح في لقاء تليفزيوني إن “القاضي لابد أن يأتي من وسط بيئي مناسب” في رده على سؤال حول مدى أحقية ابن عامل النظافة في التعيين بالمناصب القضائية.

وقال  ردا على سؤال حول أحقية ابن عامل نظافة بالتعيين في القضاء: “مش قوي كده”، وأضاف أن القاضي يجب أن يأتي “من وسط مناسب مش فوق قوي ولا تحت قوي.. وكتر خير عامل النظافة إنه علم ابنه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق