رياضة

تصريحات يورجن كلوب عن هزيمة ليفربول الثقيلة أمام واتفورد

في أعقاب تعرض ليفربول لهزيمته الأولى في الدوري الإنجليزي هذا الموسم على يد مضيفه واتفورد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء اليوم، أكد يورغن كلوب أن فوز أصحاب الأرض كان مستحقًا تمامًا.

وكان ليفربول قد خسر للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي بعد 18 انتصارًا متتاليًا و45 مباراة متتالية دون هزيمة، ومن جانبه، اعترف كلوب أن ليفربول كان بعيدًا عن مستواه المعهود اليوم، كما أشاد بواتفورد وبطريقتهم في التعامل مع المباراة، معربًا عن ثقته في قدرة الفريق على العودة إلى سكة الانتصارات في مباراته المقبلة ضد تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي ثم مواجهة بورنموث في آنفيلد نهاية الأسبوع القادم

اقرأ وشاهد: لكل شيء نهاية.. ليفربول يسقط بثلاثية أمام واتفورد (فيديو).

في ما يلي أبرز تصريحات المدرب الألماني في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب انتهاء المباراة…

عن النتيجة وأداء الفريقين…

لست متفاجئًا من هذا الأداء، لأني رأيت مثله كثيرًا في الماضي. أعتقد أن الخسارة بثلاثة أهداف نظيفة تعد هزيمة ثقيلة، ولكننا ساهمنا في خروج المباراة بهذه النتيجة. علينا أن نهنئ واتفورد أولًا على الفوز المستحق. ما أستطيع أن أقوله هو أننا لم نقدم الأداء المنتظر بينما قام لاعبو واتفورد بكل ما يجب عليهم القيام به. في الشوط الأول، لم ننجح في فرض أسلوب لعبنا واتخاذ القرارات المناسبة في المواقف المختلفة، بخلاف المعتاد بالطبع، وهذا ما زاد من صعوبة المهمة الصعبة بالفعل.

لقد تحدثت مع اللاعبين بين الشوطين، وأعتقد أننا بدأنا الشوط الثاني بشكل جيد، ولكننا استقبلنا الهدف الأول بشكل مفاجئ، ثم جاء الهدف الثاني بعده مباشرة. الهدفان كان مختلفين، فالأول جاء بعد رمية تماس واستفاد تروي ديني من بنيته الجسمانية القوية، فلم نستطع إبعاد الكرة عن منطقة الجزاء، والهدف الثاني جاء بعد فقداننا الكرة في وسط ملعبنا، ثم أنهى سار الكرة في المرمى بلمسة جميلة، أما الهدف الثالث، فنحن من صنعناه بأنفسنا لهم وتمكن ديني من إسكان الكرة الشباك بتسديدة متقنة. لم نستطع خلق فرص كثيرة اليوم، وهذا ما أدى إلى هزيمتنا…هكذا هي كرة القدم. علينا الاعتراف أن واتفورد كان الفريق الأفضل منذ البداية وحتى النهاية.

عما إذا كان يشعر بالإحباط من انتهاء سجل ليفربول الخالي من الهزائم…

لا، فهدفنا ليس تحطيم الأرقام القياسية. هذه الأرقام تتحطم من تلقاء نفسها عندما نقدم الأداء المنتظر ونحقق الفوز بالمباريات، وهذا ما فعلناه منذ بداية الموسم، ولكننا لم نكن في أفضل أحوالنا اليوم. لا يهمني كثيرًا ما سيتم تداوله عن أننا كنا قريبين من تحقيق اللقب دون التعرض للهزيمة في أية مباراة، فنحن كنا نعلم أن هذه الهزيمة ستأتي إن آجلًا أو عاجلًا. بالطبع لم نكن نريد أن نخسر المباراة، ولكننا كنا ندرك أننا لن نحقق الفوز على الدوام، واليوم جاءت الخسارة. أكرر وأقول أننا لا ننشغل بحديث الأرقام القياسية وما إلى ذلك، ولكن من وجهة نظر إيجابية، ربما تسمح لنا هذه الهزيمة باللعب بأريحية أكبر، فنحن لم نعد ندافع عن أرقام وسجلات. هدفنا الأول هو الفوز بالمباريات، وهذا ما سنسعى إليه بكل قوة.

عما إذا كان التعب هو السبب وراء الهزيمة بهذه النتيجة…

لا، لا، ليس هناك علاقة بين التعب ونتيجة مباراة اليوم، وما حدث يعد أمرًا طبيعيًا في كرة القدم. لماذا حصدنا هذا العدد من النقاط حتى الآن؟ لأننا حاربنا جميع الظروف وقاتلنا حتى النهاية من أجل الفوز في جميع المباريات. الفرق الأخرى تفعل المثل، ولكن لم يستطع أي منهم حصد عدد أكبر من النقاط، وهذا يعود إلى صعوبة المنافسة في الدوري الإنجليزي. ليس من السهل شرح الأسباب التي أدت إلى هزيمتنا اليوم، ولا يجب أن تكون هذه الخسارة هي حديث العالم.

إذا سألتني عن تفاجئي أكثر بالنتيجة أو الأداء، سأقول أن أكثر ما يثير اندهاشي هو أن واتفورد يصارعون من أجل البقاء في الدوري – ولا أريد أن يفهم من كلامي أنني أسعى لوضعهم تحت ضغط إضافي. ويست هام أيضًا يصارعون من أجل البقاء ولعبوا مباراة جيدة أمامنا. نحن نقاتل من أجل الفوز منذ بداية الموسم، واليوم خسرنا إحدى المعارك فقط. بالطبع لا يمكننا القول أننا لا نهتم بخسارتنا للمباراة، ولكني أعيد وأكرر أنه لا يجب النظر إلى هذه الهزيمة ككارثة في عالم كرة القدم. نحن نشعر بالإحباط من الهزيمة بكل تأكيد، والآن أمامنا فرصة لإظهار ردة فعل قوية في المباراة القادمة.

لقد علمت أن البعض كانوا يتوقعون خسارتنا في وقت قريب، وسألني أحدهم عن توقعي لنتيجة مباراة اليوم بعد المباراة الماضية. إذا قدمت أداءً ليس هو الأفضل في إحدى المباريات، فهذا لا يعني بالضرورة استمراره في المباراة التي تليها أيضًا، وإذا حققت الفوز بخماسية، فليس هناك ما يضمن فوزك بخماسية أيضًا في المباراة التالية. لطالما تعاملنا مع كل مباراة على حدة، وسنواصل السير على نفس النهج، فكما قلت، نحن لا نهتم بالأرقام القياسية وما إلى ذلك.

عن انتقاده لفريقه من عدمه بعد الأداء الرائع الذي يقدمه منذ بداية الموسم…

نحن ننتقد اللاعبين طوال الوقت، والانتقاد هنا لا يعني التوبيخ، وإنما يعني لفت نظر اللاعبين للأخطاء التي ارتكبوها. هذا ما نفعله دائمًا ولن نقوم بتغيير أسلوبنا في التعامل مع الأمر. أعلم إلام يرمي سؤالك، لذا دعني أوضح لك كيفية سير الأمور: أنا أتحدث مع اللاعبين بعد كل مباراة عما حدث فيها وما أنتظره منهم في المباريات التالية، ولكني لا أصرخ في وجههم. لم أفعل ذلك سواء اليوم أو في الماضي، ولكننا نتحدث عن أخطائنا على الدوام.

عن كون البقاء دون هزيمة لـ 44 مباراة متتالية يعد إنجازًا هائلًا بالنظر إلى صعوبة المنافسة في الدوري الإنجليزي الممتاز…

كما قلت، نحن لا نعير هذه الأرقام اهتمامًا كبيرًا، ولا نحتفل بها على الإطلاق. هذه الأمور لا تثير اهتمامي، ولكني أعلم أنها تضع اللاعبين تحت الضغط، لأن الجميع ينتظرون منهم محاربة كل الظروف من أجل الحفاظ على سجل ما…هكذا يسير العالم من حولنا، وعلينا أن نتكيف معه. ما قام به اللاعبون حتى الآن يعد أمرًا استثنائيًا، ولكن المهمة لم تنته بعد. ما أستطيع أن أعد به هو مواصلتنا العمل بكل جد، وسنرى ما ستؤول إليه الأمور في النهاية. نحن لم نتوقع أن نحقق الفوز في هذا العدد الكبير من المباريات، ولكننا لم نتفاجأ من حدوث ذلك، فاللاعبون كانوا قد قدموا أداءً مذهلًا أيضًا في الموسم الماضي. لطالما كانت المنافسة هنا صعبة للغاية، ولكننا سنواصل السير إلى الأمام دائمًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق