رياضة

تصريحات كلوب حول عودة ليفربول إلى الانتصارات بعد ثلاث هزائم

أعرب يورغن كلوب عن إعجابه بردة الفعل التي أظهرها لاعبو ليفربول اليوم لقلب التأخر أمام بورنموث إلى فوز بهدفين لهدف بعد هزيمتين متتاليتين ضد واتفورد وتشيلسي.

كان محمد صلاح وساديو ماني قد سجلا هدفين ليقلب ليفربول تأخره في النتيجة إلى فوز وسع به الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي إلى 25 نقطة.

في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة، تحدث المدرب الألماني عن أهمية انتصار اليوم وطريقة تحقيقه. في ما يلي أبرز ما جاء في حديثه…

عن ردة فعله بعد صافرة النهاية…

كنت متحمسًا وسعيدًا للغاية بالنقاط الثلاث وبأداء اللاعبين، فنحن كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة لعدة أسباب. لقد دخلنا المباراة بنية العودة إلى سكة الانتصارات، وبعدما أكد الحكم صحة هدف بورنموث، كان علينا أن نقاتل من أجل العودة في النتيجة. أعتقد أن أداء اللاعبين بعد التأخر بهدف كان استثنائيًا. لا أريد أن أضخم الأمر، ولكن لكي أكون صريحًا، هناك العديد من الفرق التي كانت لتتعثر بعد التأخر في النتيجة مبكرًا وبهذه الطريقة، ولكن ردة فعل اللاعبين كانت رائعة للغاية.

لقد لعبنا كرة قدم جميلة، وظهر التفاهم والتجانس واضحًا بين لاعبي الخط الأمامي. ربما كان بإمكاننا أن نسجل المزيد من الأهداف، ولكن هذا لم يحدث، ولا بأس في ذلك. لقد تحكمنا في مجريات اللعب في الشوط الثاني، ولكن الفرصة الأخطر كانت لفريزر. يا له من إنقاذ رائع من ميلنر! لقد أتيحت لنا بعض الفرص التي لم نفلح في ترجمتها إلى أهداف، ولكن كما قلت، أظهر اللاعبون شخصية رائعة في التعامل مع ظروف المباراة، ولذلك كنت في غاية السعادة بعد صافرة النهاية.

عن حاجة الفريق لحصد تسع نقاط فقط للظفر باللقب وعدم اغترار الفريق بوضعه في جدول الترتيب…

ليس هناك مجال للتراخي. لا شك أن خسارة المباريات أمر سيء، ولكنها تجعلك تدرك كم يكون رائعًا أن تحقق الفوز. هذا ما مررنا به في الأسبوعين الأخيرين، ولذلك نحن سعداء بانتصارنا اليوم. هذا الفوز يقربنا خطوة إضافية من الفوز باللقب. الآن أمامنا ثلاثة أيام للتحضير لمباراة صعبة للغاية في ملعب رائع وأمام جماهير لا مثيل لها، وعلينا أن نتأكد من استعدادنا كما ينبغي لهذه المواجهة.

عن أداء جيمس ميلنر في مركز الظهير الأيسر…

غياب ميلنر وهندرسون عن المشاركة في المباريات – وليس في غرفة الملابس – في في نفس الوقت لم يكن في مصلحتنا بكل تأكيد، فهما يقومان بعمل كبير داخل الملعب. بالطبع أنا لست راضيًا عن تعرضنا لفرصة خطيرة كهذه، ولكني أعجبت وسعدت كثيرًا بالإنقاذ الذي قام به ميلنر. لقد لعب مباراة رائعة. قبل عامين، أخبر الجميع أنه لا يحب اللعب في هذا المركز، ولكنه بدأ يروق له بين الحين والآخر الآن. إنه لاعب مهم للغاية وقدم أداءً ممتازًا اليوم.

عما إذا كان ليفربول قد قام بأي شيء مختلف ليحافظ على استمراريته في الموسمين الأخيرين…

المفارقة هنا أننا لم نحافظ على هذه الاستمرارية في الأسبوعين الماضيين. لقد تعرضنا لثلاث هزائم، وهذا ليس بالأمر الجيد بكل تأكيد. ليس هناك سر وراء ما نقوم به، وإنما هو العمل الجاد الذي يقوم به اللاعبون دائمًا، وهذا ما أحبه فيهم بشدة. لا أتحدث عن الأداء داخل المعب فقط، ولكن أيضًا العقلية التي يتحلون بها على الدوام في التعامل مع الظروف الصعبة وما إلى ذلك. لقد تحدثنا كثيرًا من قبل عن رغبتنا الكبيرة في تحقيق القدر الأكبر من النجاح، ولا أحد يعلم أين سينتهي بنا المطاف. لن يكون بإمكاننا أن نقدم أفضل أداء لنا في كل مباراة، ولكن يظل القتال حتى النهاية في الإمكان دائمًا. هذا ما فعله اللاعبون باستمرار، وهذا كان السبب وراء فوزنا بعدد كبير من المباريات. ربما لم نحافظ على استمراريتنا في الأسبوعين الماضيين، ولكننا عملنا على علاج الأخطاء التي ارتكبناها. الهدف الثاني اليوم كان مثالًا جيدًا على ذلك، فنحن من قمنا باستخلاص الكرة والاستفادة من هجمة مرتدة وليس الخصم هذه المرة، وهذا فارق كبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق