أخبار

تصريحات المساواة في الميراث تُثير أزمة بين الهلالي والأزهر

الأزهر يتبرّأ من الهلالي

cairo 24

أثارت تصريحات الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، بشأن المساواة في الميراث جدلا واسعا بين الأوساط الشعبية، وردود فعل قوية من الأزهر الشريف.

وعلى خلفية اعتماد مساواة المرأة بالرجل في الميراث بتونس، قال الهلالي إن المساواة في الميراث صحيحة شرعًا، لكن الحكم سيكون للشعب، مشيرًا إلى ذلك يختلف من ناحية النظر حول تعريف الميراث ما إذا كان حكما واجبا مثل الصلاة أو حقا يمكن التنازل عنه.

وأوضح الهلالي خلال مداخلة هاتفية له مع برنامج “الحكاية” المذاع عبر قناة “إم بي سي مصر”، أن حق الميراث يشبه حق الشهادة، فالمرأة ذكرت في القرآن أن شهادتها نصف شهادة الرجل، لكن تم تطور الفقه ومفهومه إلى أن أصبحت شهادتهما متساوية، مؤكدًا أن مصر أمامها 20 عامًا للوصول إلى ما وصلت إليه تونس، وذلك لوجود مشاكل بالخطاب الديني في مصر تحتاج إلى وقت طويل لتصحيحها.

الأزهر لم يقف صامتًا أمام تصريحات أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، فخرج الدكتور أحمد زارع، المتحدث باسم جامعة الأزهر، ليفتح النار في وجه الهلالي.

زارع قال في تصريحات صحفية، إن الهلالي لا يمثّل جامعة الأزهر من قريب أو بعيد، بل يمثل شخصه، وما قاله بشأن المساواة في الميراث يخالف نص القرآن ومنهج الأزهر، متوعدًا الهلالي ببحث ومراجعة ما قاله في مجلس جامعة الأزهر كونه لا يمثل الجامعة في شيء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق