سياسة

تشييع طالب الطب القتيل.. الأسرة: قتلته الشرطة.. والنيابة: قفز من “شقة دعارة”

تشييع طالب الطب القتيل.. الأسرة: قتلته الشرطة.. والنيابة: قفز من “شقة دعارة”

medhatgnaza

زحمة

ما زال الغموض يكتنف قضية مقتل طالب الطب أحد مدحت، والذي اختفى يوم  29 أغسطس قبل أن يظهر جثمانه قتيلا بكسر في الجمجمة في اليوم التالي.

.وشيعت جنازة الطالب أمس الأربعاء ويقام العزاء اليوم بمسجد الإيمان في مكرم عبيد بمدينة نصر

وتقول أسرة الطالب، شقيقه ووالده، إن الطالب أحمد، الطالب بالفرقة الخامسة بكلية طب عين شمس، قد تم إلقاء القبض عليه لتنفيذ حكم في قضية تظاهر صدر ضده غيابيا في فبراير الماضي.

ثم انقطع الاتصال به بعد الساعة مساء يوم  الإثنين الماضي 29 أغسطس.

ثم عثرت الأسرة  على جثمانه بالإصابات المذكورة “كسر ونزيف في الجمجمة” في مشرحة زينهم.

بينما قالت النيابة إن “المتوفى أحمد مدحت كامل، طالب بكلية الطب جامعة عين شمس الفرقة الخامسة، وفي أثناء مداهمة مباحث الآداب للنادي الصحي فتح المتوفى الشرفة، وألقى بنفسه من الطابق الأول ليلقى مصرعه، بينما حاولت إحدى الفتيات الهروب من مباحث الآداب، وألقت بنفسها إلا أنها أصيبت بكسور متفرقة، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفادت التحقيقات التي أشرف عليها محمد أباظة، رئيس نيابة شرق، بأن المتوفى عثر بحوزته على واق ذكري كان داخل حقيبة يد معه، وتبين من مناظرة الجثة وجود كسور، وكدمات متفرقة بالجسم أدت إلى الوفاة.”

bro
رواية شقيق الطالب القتيل

وقال والد الطالب القتيل في تصريحات لموقع البداية إن أحمد اختفى مساء الإثنين، وإن شقيقه الأكبر قلق عليه، وأخد صحابه ونزلوا للبحث عنه في المستشفيات، للساعة 5 الفجر بلا فائدة، بعدها كلمت المحامي توجهنا على قسم أول مدينة نصر، وهناك قالوا لينا إن قوات تنفيذ الأحكام ألقت القبض عليه لتنفيذ حكم غيابي في قضية تظاهر، وأن أحمد حاول الفرار من قوات الأمن والقفز من سيارة الشرطة (البوكس) ما أدى إلى وفاته”. وتابع والده: “داخل نفس القسم أخبرهم ضابط الاستيفاء رواية أخرى وهي أن أحمد ألقي القبض عليه داخل وكر للدعارة بمدينة نصر وحاول الهرب بالقفز من الدور التالت عندما رأى قوات الأمن، مما أدى إلى وفاته وتم نقله لمشرحة زينهم”. وقال والد القتيل: “توجهنا للمشرحة ورأيت جثمان ابني، محاولًا وصفها: لابس هدومه كاملة، ليس عليها أي آثار تراب أو بهدلة نتيجة ارتطامه مثلا بالأرض عندما حاول القفز، يداه ورجليه وبطنه عليها آثار تعذيب بالكهرباء، دماغة متكسرة وهناك خبطات جنب أذنه اليمنى بآلة حادة، ونزيف دم من الأنف والفم ورغاوي كثيرة من الفم”. وعن تقرير الطب الشرعي، قال: “إنهم لم يستلموه حتى الآن، وأن تصريح دفنه ذكر أن سبب الوفاة كسر بالجمجمة افضى إلى موت، ولفت إلى دكاترة بالطب الشرعي جامعة عين شمس عرضت أن تحضر التشريح كجهة مستقلة لضمان استقلالية التقرير النهائي ولكن النيابة رفضت”.

مقالات ذات صلة

إغلاق