أخبار

تشييع ضحايا هجوم دير الأنبا صموئيل.. وقرارات عاجلة من النائب العام و”التضامن”

صور وفيديو من تشييع الجنازة

زحمة

استعد آلاف المشيعين الأقباط يوم السبت لدفن ستة أفراد من نفس العائلة قتلوا على يد مسلحين وهم في طريق عودتهم من تعميد طفل في دير بمحافظة المنيا المصرية.

وفتح المسلحون النار يوم الجمعة على حافلتين قرب دير الأنبا صموئيل المعترف في المنيا على بعد 260 كيلومترا إلى الجنوب من القاهرة فقتلوا سبعة أشخاص وأصابوا 18 شخصا آخرين بينهم أطفال.

الصورة من بوابة الأهرام 

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم. وكان التنظيم وجماعات تابعة له قد أعلنوا المسؤولية عن عدة هجمات على الأقلية المسيحية بمصر بما في ذلك هجوم أسفر عن مقتل 28 شخصا في نفس المنطقة تقريبا في مايو أيار 2017.

ونعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الضحايا وقال إنهم شهداء وتعهد بمواصلة الحملة.

الصورة من بوابة الأهرام

وتضم قائمة الشهداء كلًا من: “كمال يوسف شحاتة ورضا يوسف شحاتة، وفادي يوسف شحاتة، وماريا كامل يوسف، وبوسي ميلاد يوسف، وبيشوي رضا يوسف، بالإضافة إلى أسعد فاروق لبيب الذي تم نقله إلى الكنيسة الإنجيلية والصلاة عليه منذ قليل.

وقال الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا للمشيعين في كنيسة الأمير تادرس والدموع تنهمر على وجهه ”مزيج من اتجاهين من المشاعر يسيطران علي وجدان الأقباط… الفخر بالاستشهاد… والحزن لتكرار وقائع مؤلمة والألم لكون الأقباط من أبناء الوطن وجزءا من نسيجه المتلاحم“.

وتدفقت الحشود من داخل الكنيسة وسط صراخ ونحيب وصلوات برفقة ستة نعوش بيضاء ورفضت قبول العزاء من مسؤولين أمنيين.

الصورة من بوابة الأهرام

في السياق، أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، قرارات عاجلة بشأن حادث دير الأنبا صموئيل، وقرر فتح تحقيقات موسعة بشأن الحادث.

وأصدر النائب العام توجيهاته بانتقال فريق من أعضاء نيابة شمال المنيا الكلية، وكذلك فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا إلى موقع الحادث؛ لإجراء المعاينة اللازمة للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

كما أمر بالانتقال إلى المستشفيات التي يتواجد فيها المصابون؛ لسؤالهم والاستماع إلى شهاداتهم عن كيفية وظروف وملابسات وقوع الحادث.

وكذا قررت وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم السبت، صرف تعويضات لأسر ضحايا حادث المنيا الإرهابي بقيمة 100 ألف جنيه لأسر المتوفين ومعاملتهم معاملة الشهداء، وفقا لبيان صادر من الوزارة.

كما قررت غادة وزيرة التضامن الاجتماعي، صرف معاش استثنائي بقيمة 1500جنيه لأسر المتوفين، والمصابين بعجز كلي يقرره “القومسيون الطبي”.

تصوير- محمد عبد الغني

ووفقًا للبيان، قررت الوزارة صرف مبلغ 50 ألف جنيه للمصابين بإصابات تستدعي العلاج أكثر من 72 ساعة، و2000 جنيه لمن أصيب إصابة طفيفة، كما وجهت وزيرة التضامن فرق الإغاثة بالهلال الأحمر المصري بالتواجد إلى جوار أسر الشهداء والمصابين وتقديم كافة أنواع الدعم النفسي والطبي والمادي لهم .

كما وجهت الوزيرة العاملين بمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنيا بسرعة إنهاء الأبحاث الاجتماعية الخاصة بأسر المتوفين والمصابين لإنهاء إجراءات صرف التعويضات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق