ثقافة و فن

تشستر بنينغتون شنق نفسه بعد شهرين من انتحار صديقه

تعرض تشستر لإساءات جنسية في طفولته

تشستر إلى اليمين وكريس إلى اليسار

euronews– وكالات

عثرت السلطات الأمريكية على جثة المغني الرئيسي في فرقة الروك الأمريكية لينكن بارك، تشستر بنينغتون Chester Bennington ، الخميس، بعد أن انتحر شنقا عن عمر ناهز 41 عاما.
وذكرت مصادر إعلامية أن الشرطة عثرت على جثة تشستر بنينغتون في الساعة التاسعة من صباح الخميس، في منزل خاص بمدينة لوس أنجلس.

وقال موقع المشاهير (تي.إم.زي) نقلا عن مصادر أمنية إن بنينجتون شنق نفسه بينما كانت أسرته خارج المدينة.وكتب مايك شينودا أحد أعضاء الفريق على تويتر “أنا مصدوم وقلبي مفطور لكن الخبر صحيح. سيصدر بيان رسمي عندما يصبح متاحا لدينا”. 
وكان المغني قد تحدث سابقا عن معاناته مع المخدرات والمشروبات الكحولية، كما أنه اعترف أنه أراد الانتحار أكثر من مرة، خاصة بسبب “سوء المعاملة” التي تعرض لها خلال طفولته.
تشستر بنينغتون، ولد في 20 مارس 976 بولاية أريزونا وانضم إلى فرقة ليكن بارك في العام 1996. تشستر تزوج مرتين ولديه 6 أبناء.

وكان تشستر صديقا مقريا للموسيقي كريس كورنيل chris cornell الذي انتحر في مايو الماضي.

ولد تشستر بنينغتون في 20 مارس 1976. بدأ اهتمام بينينجتون بالموسيقى في سن صغير معتبراًَ Depeche Mode و Stone Temple Pilots الهاماًَ له، وكان حلمه أن يصبح أحد اعضاء فرقة Depeche Mode.

انفصل والداه وهو في ال 11 من عمره وعاني بسبب ذلك في فترة المراهقة من ادمان المخدرات مثل الكوكايين, الافيون، الميثامفيتامين والكحول ولكنه استطاع التغلب على ادمانه واتجه إلى محاربة المخدرات في الوسائل الاعلامية والمقابلات التي كان يجريها، كشف بنينغتون في إحدى المقابلات بأنه كان يتعرض للاساءة الجنسية عندما كان بعمر السابعة مما سبب له ضغط نفسي كبير أثناء طفولته كان بينينجتون يعمل في أحد مطاعم برجر كنج حيث كان ينفق جميع نقوده على شراء المخدرات قبل بدء مسيرته كمغني محترف.

ووصلت فرقة الروك إلى العالمية من خلال أول إنتاجاتهم وهو الألبوم “هايبرد ثيوري” الذي أُصدر عام 2000، الذي تم اعتماده كألبوم ماسي من خلال الجمعية التسجيلية الصناعية الأمريكية عام 2005، حيث بيع أكثر من عشرة ملايين نسخة منه بواسطتها، كما أنه اعتمد كألبوم بلاتيني في بلدان مختلفة أخرى. وبيع من هذا الألبوم أكثر من ثلاثة ملايين نسخة. وأكمل نجاح الفرقة الألبوم التالي “ميتيورا” الذي تصَدَّر قائمة “بيلبورد 200” عام 2003.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق