منوعات

تشاجرت مع شقيقتها على حذاء.. هذه أسرار حفيدة ملكة بريطانيا قبل زفافها

كلبها على اسم حبيبها.. وفضحية جنسية تسببت في انفصال والديها

المصدر: vanity fair – 

ترجمة وإعداد: ماري مراد

حينما تتزوج الأميرة أوجيني أو يوجيني (أميرة يورك) من جاك بروكسبنك، يوم الجمعة، سيكون حفل زفافها الملكي رائعًا على غرار عُرس ابن عمها الأمير هاري منذ 5 أشهر. لكن أوجيني -التي ترتيبها التاسع من حيث تولي العرش البريطاني- لديها حرية أكبر من ابن عمها لتأسيس عملها خارج “تاج المُلك”، ودائرة اجتماعية مليئة بالنجوم، كما أنها حاضرة على موقع “إنستجرام”.

مجلة “Vanity Fair” قدمت عددًا قليلًا من الملاحظات الرئيسية لفهم وإدراك أفضل، لحفل زفاف أوجيني:

Huty18250271

تنشئة فاضحة:

تعرضت أوجيني -الابنة الصغرى للأمير أندرو وسارة فيرغسون- للفضيحة في سن الثانية عندما صُورت أمها التي كانت لا تزال متزوجة تأخذ حماما شمسيًا وهي عارية بالجزء العلوي في سان تروبيز بينما يُقبل مدير أعمالها الأمريكي أصابع قدمها.

Daily Mirror, Thursday 20th August, 1992

وعندما أخذت فيرغسون، ابنتيها في العطلة، التقطت صورة إضافية للطفلة أوجيني -مرتدية بدلة سباحة زهرية وقبعة شمس بيضاء- وهي تراقب والدتها تقبل رجل الأعمال الأصلع. ورغم أن فضحية “تقبيل الأصابع” كانت منذ 26 عامًا، لم يغفر الأمير فيليب، زوج ملكة بريطانيا، أبدا لفيرغسون جلب الفضحية على الأسرة. وسيحاول فيليب -الذي يقال إنه لا يتحمل أن يكون في نفس الغرفة مع فيرغسون- التحكم في كراهيته لفيرغسون، في حفل زفاف أوجيني.

Huty2089805

طلاق سعيد:

رغم الفضيحة خارج نطاق الزواج، كان طلاق الأمير أندرو وسارة فيرغسون في عام 1996 -عندما كانت يوجيني في السادسة من عمرها- وديا بشكل ملحوظ، لدرجة أن أندرو وسارة استمرا في قضاء العطلة والحياة معا لفترة طويلة بعد الانفصال.

في مذكرات فيرغسون عام 2011، كتبت الدوقة أنها والأمير أندرو كانا في “انسجام تام وكامل” لدرجة أن “أندرو كان يدعوننا بأسعد عائلة مطلقة في التاريخ” مضيفة أنها وزوجها السابق كانا على وفاق لدرجة أن بناتهما أكدتا: “لا نريدكما أن تعودا، لأن علاقتكما جيدا جدا”.

وسيستضيف والدا يوجيني معا استقبال حفل زفاف ابنتهما في منزل العائلة “the Royal Lodge” في وندسون.

65008825

حفيدة مفضلة:

أندرو هو الابن المفضل للملك إليزابيث، وهو أحد الأسباب التي جعلت الملكة تعذر الكثير من فضائحه المحرجة والصداقات البغيضة. وعلى هذا النحو، اعتنت الملكة “ببياتريس وشقيقتها الصغرى يوجيني ومنحتهما مكانًا شرفيًا في شرفة قصر باكنغهام خلال المناسبات الرسمية. وقد شاركت أويجيني البالغة من العمر 28 عامًا ذكريات جميلة عن “الجدة” على مر سنوات.

وفي لقاء لـ”ذا جارديان” في 2008، دعت يوجيني الملكة بأنها “واحدة من أكثر النساء المذهلة على الإطلاق. هي أيضًا مرحة للغاية. يمكنك معرفة الوقت الذي تشعر فيه بالسعادة، عند تجمع جميع أفراد العائلة في عيد الميلاد وتشاهدهم يضحكون ويستمتعون”.

63875075

أميرة متواضعة:

في لقاء نادر مع “Harper’s Bazaar”، كشفت أوجيني أنها تتسوق البقالة الخاصة بها في سوبر ماركت “Waitrose”، وتحب المسلسل الأمريكي “How to Get Away with Murder and Outlander” وجمع تذاكر الطيران.

وفي مقابلة مع مجلة “Vogue” البريطانية، أوضحت الأميرة أن أكبر منازعة مع شقيقتها كانت على حذاء  كونفرس، وقالت: “مقاس أقدامنا واحد، وكان لدينا حذائين متطابقين، أحدهما دُمر وربما تكون الشقيقة الأخرى بدلتهما”.

أيضًا، أوجيني كانت تستعد لحفل زفافها مثل أي عروس أخرى، وتجوب “Pinterest”  كمصدر للإلهام.

وإمعانًا في إثبات تواضعها، أكدت جدة زوجها المستقبلي، منذ أشهر عدة، أن الأميرة متواضعة، إذ قالت لـ “صن” إنها “فتاة لطيفة وعادية  جدًا، دون شيء مبالغ فيه، أو حتى ملكي”.

عرس ملكي صعب:

أوجيني وبيتريس موالين بشدة لأمهما، وكان عليهما الرضوخ للقواعد الصعبة. ففي عام 2011 ، وجدت الشقيقتان نفسهما في وضع صعب عندما دعيتا إلى حفل زفاف الأمير وليام على كيت ميدلتون، لكن فيرغسون لم تتم دعوتها. ورغبة منها في الابتعاد عن المشاهد، طارت الأم إلى تايلاند، وكتبت في مذكراتها: “لقد ساعدت بناتي في الاستعداد للزفاف عبر الهاتف، حتى تهذيب ريش قبعة أوجيني على موجات الأثير”.

وتابعت: “أعطيت أندرو صورة لي ليحملها في جيبه في ذلك اليوم، وفعلها” لكن الدوقة لم تتغلب على حزنها جراء الاستبعاد، لدرجة أنها ألغت جميع مواعيدها في هذا اليوم. واختبأت تحت غطاء السرير وأجهشت بالبكاء.

الوظيفة:

في العام الماضي، تمت ترقية أوجيني -التي درست اللغة الإنجليزية والفن في جامعة نيوكاسل- إلى مدير فني في معرض الفن المعاصر Hauser & Wirth بلندن، وهي مدرجة على موقع الشركة الرسمي على شبكة الإنترنت ببساطة باسم “أوجيني يورك”.

وقالت لـ” Harper’s Bazaar”: “أحب أنني قادرة على مشاركة شغفي بالفن مع الناس. إذا لم يفهم شخص شيئًا ما، فلديك القدرة على اقتراح: ربما يمكنك النظر إليه بهذه الطريقة. هذا ما أجده أكثر إثارة حول العمل في معرض. كانت لحظة فاصلة بالنسبة لي في سن الـ16، عندما رأيت عرض جان ميشال باسكيات في نيويورك. باسكيات هو بطلي”.

Left, Cressida Bonas and Princess Eugenie attend the Louis Vuitton Celebration of GingerNutz in London on November 21, 2017; Right, Princess Eugenie photographed attending the Brooklyn Nets vs New York Knicks game alongside singer Ellie Goulding at Madison Square Garden on October 27, 2017.

نجمة روك ملكية:

كما ذكرت كاتي نيكول من “Vanity Fair“، الأسبوع الماضي، فإن أوجيني صديقة مع مجموعة من النجوم بما في ذلك كيت موس، ونعومي كامبل، وديفيد وفيكتوريا بيكهام، وإد شيران، وإيلي غولدينج.

وجميع هؤلاء تمت دعوتهم لحضور زفافها. ومن الوجوه المألوفة الأخرى ستكون صديقة أوجيني المقربة كريسيدا بونس، التي رتبت لها أوجيني موعدًا مع الأمير هاري في 2012.

Left, Princess Eugenie and Jack Brooksbank photographed attending day five of Royal Ascot in Ascot, England on June 18, 2011; Right, the couple pose for their official engagement photos in the Picture Gallery at Buckingham Palace on January 22, 2018.

جاك بروكسبانك:

التقت أوجيني ببروكسبانك خلال رحلة تزلج عائلية إلى قرية فيربير السويسرية. وعبرت والدتها عن حب ابنتها لصديقها في مذكرتها عام 2011، وكتبت أن بروكسبانك كان “الحب الأول الحقيقي” لأوجيني.

فيرغسون كانت داعمة للعلاقة لدرجة أنه حينما كان بروكسبانك غير قادر على قضاء عيد الميلاد الـ21 مع الأميرة، سافرت الأم بالقطار إلى نيوكاسل لتأخذ ابنتها لغذاء مفاجئ وتقدم لها هدية مع تورتة وضعت عليها صورة بروكسبانك.

وحاليًا، فإن بروكسبانك سفير العلامة التجارية “Casamigos Tequila” في المملكة المتحدة.

الحياة المنزلية:

في وقت سابق من هذا العام، انتقلت أوجيني وجاك إلى منزل “Ivy Cottage” في قصر كنسينغتون في لندن، وهو منزل من ثلاث غرف يقال إن أحد رجال صيانة القصر كان يشغله في السابق.

ورغم العنوان “الراقي” ولقبها كأميرة، قالت يوجيني أن حياتها المنزلية مع كلب يدعى جاك أيضًا (بالصدفة البحتة) عادية، وقالت لـ “Harper’s Bazaar”: “عندما أكون بالمنزل أطهي الطعام وأشاهد التليفزيون. وحينما أكون مع جاك، نشاهد مسلسل (The Walking Dead) الذي نحن موهوسان به. ربما يكون مسلسل (Game of Thrones) هو التالي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق