مجتمع

تسرب هواء في مركبة فضائية يتسبب في العودة إلى الأرض قبل الموعد

جاء أول حادث كبير في بعثة الطاقم في أغسطس الماضي


phys.org

هبط ثلاثة من رواد الفضاء على الأرض، اليوم الخميس، بعد قضاء فترة مضطربة على محطة الفضاء الدولية التي شابها تسرب هواء وفشل الصاروخ في جلب أعضاء جديد من الطاقم.

وذكرت وكالة الفضاء الروسية أن مركبة فضائية سويوز، كانت تنقل ألكسندر جيرست رائد فضاء تابع إلى وكالة الفضاء الأوروبية، وسيرينا أونون، المستشارة في وكالة الفضاء ناسا، وسيرجي بروكوبيف من روسكوزموس، وكالة الفضاء الفيدرالية الروسية، وهبطت بسلام في كازاخستان.

وفي هذا الإطار، قالت روسكوزموس عبر “تويتر”: “كان هناك هبوط، وعاد طاقم سفينة سويوز أم أس-09 بأمان إلى الأرض، بعد 197 يومًا”، وأعربت روسكوزموس على الإنترنت: “أن المركبة الفضائية هبطت قبل الموعد المحدد لها بتوقيت موسكو وقد شعر الطاقم بالارتياح بعد العودة إلى الأرض”.

في نفس الوقت، لم تظهر لقطات حية على مواقع ناسا وروسكوزموس، لهبوط كبسولة الفضاء بسبب الضباب الكثيف فوق السهول الكازاخستانية المُغطاة بالثلوج.

والجدير بالذكر أنه عندما انطلق رواد الفضاء في شهر يونيو، كانوا من بين الأطقم الأقل خبرة على الإطلاق الذين انضموا إلى محطة الفضاء الدولية.

تسرب الهواء

جاء أول حادث كبير في بعثة الطاقم في أغسطس الماضي، حينما اكتشف رواد فضاء تسرب الهواء في مركبة الفضاء سويوز الخاصة بهم، والتي كانت ترسو في مختبر المدارات الفضائية.

فقد أغلقوا الثقب الصغير بنجاح ولكن روسيا أجرت تحقيقًا أشار فيه نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روجوزين، إلى أنه كان من الممكن أن يكون هناك تخريب مُعتمد في الفضاء، موضحًا روجوزين أن المحققين استبعدوا احتمال وجود العيب في أثناء تصنيع المركبة الفضائية.

فقد كانت الفتحة في جزء من المركبة الفضائية التي تنقل رواد الفضاء والتي كان من المقرر لها أن تسقط وتحترق في الغلاف الجوي عند هبوطها على اعتبار الحاجة لاستكشف في الفضاء.

وكان من المقرر أن يكون هبوط المركبة الفضائية إلى الأرض في 13 ديسمبر، ولكن أعيد ترتيب المواعيد بعد فشل صاروخ سويوز الذي كان يحمل الطاقم، ويلفت التقرير الانتباه أن أول انطلاق من هذا القبيل تم إلغاؤه في حقبة ما بعد الاتحاد السوفييتي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق