مجتمع

تريد العمل من المنزل؟ إليك المزايا والعيوب 

إليك جدول مختصر لمزايا وعيوب العمل من البيت

ترجمة: فاطمة لطفي

في ظل تزايد عدد الذين يعملون من المنزل حول العالم على مدى العقد الماضي، مستفيدين من المزايا التي يوفرها العمل من مكان مريح، بعيدًا عن التشتيت أو الضغوط التي قد يسببها التواجد في بيئة عمل مكتبية. إلا أنه كما لذلك فوائد له بعض المساوئ أيضًا.

http://budgetbreakaway.co.uk

تعرف في التقرير التالي على بعض مزايا وعيوب العمل من المنزل في حال قررت ذلك.

1- لا تكاليف للتنقل

العمل من المنزل يعني توفير تكاليف تلزمك للتنقل إلى العمل.

2- توفير الوقت

ستتمكن من توفير الوقت المهدر أثناء ذهابك للعمل وعودتك للمنزل. توفير ذلك الوقت يعني راحة أكبر، إزعاج أقل وإنتاجية أعلى نسبيًا.

3- المرونة

الابتعاد عن بيئة العمل المكتبية تسمح لك بوضع جدول عملك الخاص وترتيب أولوياتك بفعالية أكبر. وفضلًا عن المرونة في الوقت لديك أيضًا حرية اختيار المكان الذي ترغب أن تعمل منه، مطعم أو مقهى أو سواء كان ذلك في المنزل.

4- ضغط وتشتيت أقل

طبيعة بيئة العمل من المكتب تجعل من السهل للأشخاص أن يضعوا لك جدول أعمالك وفقًا لاحتياجاتهم. فضلًا عن التشتيت والضغط الذي يفرضه عليك العمل من المكتب. لذا العمل من المنزل يحمل عنك جميع ذلك ويتيح لك تحديد أولويات عملك بنفسك.

5- تقارب أكثر من عائلتك

العمل لساعات وأيام طويلة قد يمنعك من التواجد لأجل عائلتك. فيما يسمح لك العمل من المنزل الاعتناء بأفراد عائلتك، أطفالك وأن تتواجد معهم في أي وقت.

6 تحسن صحتك ولياقتك

مع تنظيمك لوقتك ستجد لديك القدرة على التركيز على صحتك وسلامتك من خلال ممارسة التمارين الصباحية، أخذ استراحة وقت الغداء أو حتى خمس دقائق للتمشي قليلًا  لتصفية ذهنك. وفيما يعد ميزة أخرى، ستتخلص من الزي الرسمي الذي قد يفرضه عليك التواجد في مكتب العمل، وستتمكن من ارتداء ملابس مريحة أكثر.

لكن بعيدًا عن المزايا السابقة.. ماهي مساوئ العمل من المنزل؟

1- العزلة ونقص التفاعل الاجتماعي

العمل في مكتب برفقة زملاء يسمح لك بإجراء محادثات يومية أو مناقشات بشأن العمل أو جلسات للعصف الذهني. تختلف هذه الأجواء كثيرًا عن العمل وحدك في عزلة في المنزل.

2- صعوبة في الفصل بين المنزل والعمل

عندما تعمل في نفس المكان الذي تعيش فيه، يصبح صعبًا الفصل بين حياتك في المنزل وحياتك في العمل. لأجل ذلك من الهام أن تحدد مساحة في منزلك تكون للعمل فقط. واستخدام بقع أخرى في منزلك للراحة والاسترخاء أو لتناول الطعام ووقت العائلة.

3- نقص الروح التنافسية

لا شيء يضاهي القيام بعملك على نحو جيد مقارنة بأقرانك في العمل. وفي الواقع يعتمد بعضنا على العوامل التنافسية لتحفيز أنفسنا للعمل. بمجرد ابتعادك عن هذه البيئة التنافسية،  ستصبح أنت الشخص الوحيد الذي تريد إثبات نفسك له.

4- الحاجة إلى المزيد من الانضباط والتحفيز

يمثل العمل من المنزل اختبارًا حقيقيًا للإرادة القوية والتصميم. خاصة في بيئة عمل خالية من مدراء يراقبون عملك وأفراد فريق عمل يتطلعون إليك. يمكنك التحكم في وقتك بشكل أساسي. ولضمان إنتاجيتك في العمل تأكد من أن يبقى التلفاز مغلقًا، واترك عنك أحاديث العائلة الطويلة حتى تنتهي ساعات عملك.

5- تكاليف أكثر

رغم أن العمل من المنزل يوفر لك تكاليف التنقل، إلا أنه يفتح بابًا لتكاليف أخرى كان صاحب العمل يتولاها عنك، مثل فواتير أجهزة التدفئة أو التكييف. المعدات التي قد تحتاجها في العمل والموجودة عادة في المكاتب مثل الطابعات وغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق