زحمة

تركي آل الشيخ يلجأ للنائب العام ضد مجلس الخطيب.. والأهلي يحتفل بعقود المليار

تركي يبلغ النائب العام ضد مجلس الخطيب.. والأهلي يحتفل بعقود المليار

تركي

قال المحامي محمد حمودة إن تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، كلفه بتقديم بلاغ للنائب العام ضد مجلس إدارة الأهلي للتحقيق في أوجه مصارف المبالغ التي تبرع بها وتبلغ 260 مليون جنيه، على حد قوله.

وأضاف حمودة، خلال فيديو بث بعد دقائق من إعلانه وكيلا قانونيا عن تركي آل الشيخ، أن موكله تبرع للنادي بأوجه صرف محددة من أجل رفع وتنمية مستوى النادي ودعم فريق كرة القدم.

وكشف حمودة أن تركي قرر تقديم بلاغ للنائب العام بعد علمه بأن بعض التبرعات أنفقت في غير المخصص له.

كانت أزمة اندلعت بين تركي آل شيخ وإدارة الأهلي، بعد تصريحات الأول التليفزيونية التي أكد فيها تكفله بتعاقد اتحاد جدة مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز الذي كان على أعتاب تدريب الأهلي.

وردّ محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة الأهلي، بالدعوة إلى اجتماع طارئ لمجلس الإدارة ليعلن تركي اعتذاره عن عدم الرئاسة الشرفية قبل دقائق من الاجتماع.

وقرّر الخطيب تأجيل الاجتماع عقب اعتذار تركي آل الشيخ عن الرئاسة الشرفية في إشارة إلى أن الدعوة كانت من أجل سحب الرئاسة الشرفية.

ورد تركي بنشر عدة بيانات تتضمن انتقادات واتهامات متعلقة بتبرعاته، كاشفا بعض الأسرار في فترة وجود رئاسته الشرفية للنادي، لتتصاعد الأزمة بينه وبين جماهير الأحمر على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما التزم مجلسه الصمت.

وتصاعدت الأزمة مجدداً بعد اتهامات الرئيس الشرفي لمجلس الأهلي بعدم صرف مكافآت بطولة الدوري التي أهداها للاعبين والعمال. ليرد محمود الخطيب رئيس النادي بإرسال خطاباً رسمياً إلى خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، لتشكيل لجنة من الجهة الإدارية لمراجعة كافة الأموال التي تبرع بها.

اقرأ ايضاً :   الإعدام لـ11 متهمًا والمؤبّد لـ14 آخرين في "خلية الجيزة"

وقرر خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، تشكيل لجنة برئاسة اللواء إسماعيل الفار، مدير مكتبه الفني، مع نفس اللجنة المالية التي كانت تدير أموال الزمالك لحصر تبرعات آل الشيخ والتي تبدأ عملها اليوم.

في السياق، احتفل النادي الأهلي بعقود الرعاية الجديدة التي وصفها بـ”النقلة التاريخية” بعائد مليار جنيه، بعدما تمكن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب، في حصد 900 مليون جنيه في الأيام الأربع الأخيرة من عوائد بيع حقوق الرعاية والبث التليفزيوني لمبارياته، بجانب مبلغ 58 مليون جنيه عوائد قناة الأهلي بواقع 13 مليونا للسنة الأولى و14 مليونا للسنة الثانية و15 مليونا للسنة الثالثة و16 مليونا للسنة الرابعة، ليصل المبلغ إلى 958 مليون جنيه، بجانب عوائد مالية أخرى سيكشف عنها مجلس الإدارة خلال الأيام المقبلة ستقفز بالرقم المالي من العوائد إلى مليار جنيه، وهذا الرقم المالي الضخم هو ما وعد به مجلس إدارة النادي.

مليار جنيه عوائد الأهلي المالية يعد رقمًا غير مسبوق في تاريخ النادي، بل في تاريخ الأندية المصرية والعربية والإفريقية.. وهذا الرقم بفارق 600 مليون جنيه عن بيع هذه الحقوق في آخر عقد حيث بلغت قيمة الرعاية والبث معا 401 مليون جنيه.

ففي يوم الأربعاء الماضي نجح النادي الأهلي في بيع حقوق الرعاية لشركة «صلة الرياضية» مقابل 500 مليون جنيه لمدة 4 سنوات بعد منافسة مع الأهرام وبريزنتيشن، وكان عقد الأهلي الأخير قيمته المالية 231 مليون جنيه.

ومساء السبت نجح الأهلي في بيع حقوق البث التليفزيوني لمبارياته مقابل 400 مليون جنيه لشركة بريزنتيشن لمدة 4 سنوات؛ ليحقق الأهلي نقلة مالية غير مسبوقة في تاريخه، فيما كان آخر عقد لبيع حقوق البث قيمته 170 مليون جنيه.

وتم الاتفاق على منح قناة الأهلي الحق في بث مباريات الدوري بالكامل بعد 90 دقيقة من انتهائها، بجانب حصول قناة الأهلي على حقوق بث مباريات الألعاب الجماعية التي تمتلك بريزنتيشن حقوقها.

اقرأ ايضاً :   عدلي حسين لوسائل الإعلام: أنا مهندس حملة شفيق؟ نلتقي في المحكمة!

وحضر جلسة فتح المظاريف المالية مساء السبت ممثلا عن النادي الأهلي خالد الدرندلي أمين الصندوق ورئيس لجنة فتح المظروف المالي لحقوق البث التلفزيوني بالنادي، ومحمد مرجان المدير التنفيذي، وعماد حلمي المدير المالي، ومحمد فتحي مدير عام الشؤون القانونية، ومحمود يوسف نائب مدير المشتريات، في حين حضر ممثلا عن شركة بريزنتيشن كل من محمد كامل رئيس الشركة، وأحمد الحسيني المدير الإداري لقطاع الكرة بالشركة، وصبري عبد الحميد مساعد المدير الإداري، وأحمد منصور المنسق الإداري.

ندى الخولي

ندى الخولي




الأعلى قراءة لهذا الشهر