زحمة

تركيا تسيطر على عفرين السورية بالكامل.. العالم في 60 ثانية

أهم 5 أخبار في العالم اليوم.. السبت 24 مارس 2018

 

 

قتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص فى مواجهة مع الشرطة فى حى روسينها فافيلا بمدينة ريو دى جانيرو البرازيلية اليوم السبت بينما جرح آخرون مع دخول تولى الجيش للخدمات الأمنية فى المدينة شهره الثاني.

وقالت الشرطة إن الواقعة بدأت عندما تعرضت دورية لهجوم لكن أسر القتلى شككت فى جوانب عدة من هذه الرواية وفقا لمقابلات مع وسائل إعلام محلية.

 

 

قال مصدر في الجيش التركي يوم السبت إن الجيش وحلفاءه من المسلحين السوريين فرضوا سيطرتهم على منطقة عفرين الواقعة في شمال غرب سوريا بالكامل في الوقت الذي عمد فيه عمال الإغاثة إلى توزيع الطعام على سكان المنطقة.

واجتاحت القوات التركية ومسلحون سوريون مدينة عفرين الرئيسية يوم الأحد الماضي بعد حملة استمرت ثمانية أسابيع لطرد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

على جانب آخر انتقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تقارير في الصحافة الأمريكية الأخيرة، تزعم تأثيره على الرئيس دونالد ترامب لتغيير وزير خارجيته، وعن نفوذ متزايد له داخل البيت الأبيض عن طريق صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر.

وفي مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية خلال زيارته إلى الولايات المتحدة، قال الأمير محمد إنه تربطه علاقة صداقة مع كوشنر ولكنه حريص على عدم خلط العمل بالصداقة.

وأضاف، في حديثه باللغة الإنجليزية، أنه شيء لا يصدقه عقل أن يتبادل مع كوشنر معلومات سرية أو يحاول أن يستخدمه للترويج لمواقف سياسية سعودية داخل إدارة ترامب.

ونفى ولي العهد السعودي، 33 عاما، أنه قال ذات مرة لمقربين منه إن كوشنر “في جَيْبه”.

فيما فتشت السلطات البريطانية مكاتب شركة كامبريدج أناليتيكا لتحليل البيانات في لندن، وذلك بحثا عن أدلة تتعلق بقضية جمع بيانات من أشخاص دون موافقتهم.

اقرأ ايضاً :   بوكو حرام: مسلّحونا مقابل "التلميذات".. العالم في 30 ثانية

وقد منحت المحكمة العليا هيئة تنظيم الإعلام إذنا بتفتيش مكاتب الشركة في خضم اتهامات لها بأنها جمعت عام 2014 بيانات الملايين من الأشخاص، المشتركين في موقع فيسبوك، دون موافقتهم.

واستغرقت عملية التفتيش سبع ساعات.

وتنفي شركتا كامبريدج أناليتيكا وفيسبوك مخالفة القانون.

وأخيرا في الرياضة هز ماركوس بالادوس الشباك في الدقيقة الأخيرة ليمنح تشيلي الفوز 2-1 في مباراة ودية على السويد المتأهلة لكأس العالم لكرة القدم باستاد فريندز يوم السبت.

وجعل الآلاف من مشجعي تشيلي الموجودين ضمن 48134 مشجعا في المدرجات الأجواء تبدو وكأنها سانتياجو وليس ستوكهولم، وأسعدهم أرتورو فيدال بهدفه في الدقيقة 22 بتسديدة جيدة عقب فشل الدفاع السويدي في ابعاد ركلة حرة.

لكن تقدم تشيلي لم يستمر طويلا بعدما عادل المهاجم أولا تويفونن النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة التالية بعد تحرك هجومي رائع قاده الجناح إميل فورزبيرج.

ولم يقدم الفريقان الكثير في الشوط الثاني حتى تابع البديل بالادوس كرة مرتدة ليسكنها الشباك في الدقيقة 90 ويمنح تشيلي بطلة أمريكا الجنوبية، التي لم تتأهل لكأس العالم، الانتصار.

غادة قدري

غادة قدري




الأعلى قراءة لهذا الشهر