أخبار

تركيا تحقق في ترحيل مصري محكوم عليه بالإعدام إلى القاهرة

أنقرة تقيل أفراد شرطة في إطار القضية

الفجر السعوديرويترزبي بي سيزمان التركية

قال مكتب حاكم إسطنبول، اليوم الأربعاء، إن تركيا ستحقق في ترحيل مصري محكوم عليه بالإعدام في مصر في قضية هجوم بسيارة ملغومة، مضيفا أن السلطات التركية أوقفت ثمانية ضباط عن العمل لدورهم في عملية الترحيل.

ووفقا لوسائل إعلام رسمية، كان محمد عبد الحفيظ أحمد حسين، الذي تصفه جماعة الإخوان المسلمين بأنه عضو فيها، من بين 28 شخصا قضت محكمة في يوليو تموز 2017 بمعاقبتهم بالإعدام بعد إدانتهم بقتل النائب العام المصري في الهجوم. وصدر الحكم على حسين غيابيا.

وتم ترحيل حسين إلى مصر الشهر الماضي من مطار أتاتورك الرئيسي في إسطنبول بعد وصوله من الصومال بسبب عدم حصوله على تأشيرة دخول لتركيا.

وقال مكتب حاكم إسطنبول في بيان صدر، يوم الثلاثاء، إن السلطات لم يكن لديها علم عند وصول حسين أنه يخضع للمحاكمة في أي مكان، كما أنه لم يطلب الحماية، لذا اعتبره المسؤولون ”مسافرا غير مقبول“ لأنه لا يحمل تأشيرة تركية.

وفي بيان منفصل صدر، يوم الأربعاء، قال مكتب الحاكم إن لجنة تشكلت للتحقيق في عملية الترحيل، مضيفا أن ثمانية ضباط شرطة أوقفوا عن العمل بسبب الحادث.

ومن جانبه، كتب ياسين اقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في صحيفة “يني شفق” المقربة من الحكومة التركية: “ترحيل أي شخص متهم في مصر إلى بلده أمر غير مقبول ويجب التحقيق فيه”.

وأيضًا، تستعد إسطنبول لترحيل الشاب “عبد الرحمن أبو العلا” المنتمي للجماعة ما اسموه عدم إستكمال الإجراءات، الأمر الذي دفع بمجموعة من شباب الإخوان للاجتماع في مقر جمعية رابعة بإسطنبول، احتجاجا على تقاعس القائمين على ملف إنهاء إجراءات الوافدين العالقين في مطارات تركيا لمنع تكرار ما حدث مع الشاب محمد عبد الحفيظ وغيره من الشباب.

ويتداول الشباب معلومات أن هناك تطورات جديدة حول موضوع والذي ما زال موجودا في إسطنبول ولم يرحل حتى الآن.

ويضيف الشباب أن أبو العلا، محتجز الآن في مطار إسطنبول وهناك خشية من تسليمه لمصر مثل ما حدث مع الشاب محمد عبد الحفيظ.

هذا وتصنف العديد من الدول ومن بينها مصر جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها محمد، كتنظيم إرهابي، وفي المقابل لا تعتبرها تركيا جماعة غير قانونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق