حيوانات

تركت أرنبها يموت جوعًا فعاقبتها المحكمة

تعاطيها المخدرات سببًا في حياتها الفوضوية

المصدر:    Stoke on Trent

ترجمة: رنا ياسر

تم منع ميم كايلي ويستون في بريطانيا، من تربية الحيوانات بعد أن تركت أرنبها يموت جوعًا، فكان تعاطي الفتاة البالغة من العُمر حوالي 31 عامًا المخدرات، سببًا في إهمالها رعاية حيوانها الأليف.

وعندما اتجه  ضابط الشرطة، روجر برايس، إلى عنوان المٌدعي عليها، وجد أرنبها ميتًا داخل قفص مليء بالفضلات، مما جعله يندد بتقصير الجمعية البريطانية للرفق بالحيوان على اعتبار  أن الأرنب في حالة يُرثى لها.

فقد وجده ضابط الشرطة: “بدون طعام أو مياه، وسط القمامة، فبدا عليه أنه فارق الحياه من الإهمال”.

ومن ثمّ،  مٌنعت ويلسون من تربية  الحيوان لمدة خمس سنوات، وتم تغريمها قانونيًا بدفع 570 جنية استرليني.

“صارت الجمعية البريطانية للرفق بالحيوان متورطة في هذه الحادثة، فقد أوضح تشريح الأرنب عقب وفاته، أنه لم يكن هناك أي دهون على جسمه، عبارة عن كتلة عضلية ضعيفة وهزيلة، حتى كان بالإمكان رؤية جميع العظام الهيكلية، فضلاً عن إصابته بالإسهال وربما كان يعاني من الجفاف”.

فقد كان الأرنب يعتمد بشكل كامل على مالكه، ليقوم يوميًا بالبحث على طعام مُوفر له، ويبدو أنه مات في مدة تتراوح من يومين إلى أربعة أيام قبل معرفة الخبر”.

امتلكت المٌدعي عليها الأرنب، لمدة 6 سنوات، واقتصرت على تنظيف قفصه مرة واحدة في الأسبوع،  وفي أيام المناسبات كانت تتركه بلا تنظيف لأكثر من أسبوع.

واعترفت ويستون أنها أذنبت بعد تسببها في معاناة الأرنب، وعلمت المحكمة أن المٌدعي عليها كانت  تتعاطى المخدرات مما كان سببًا رئيسيًا في فوضوية حياتها، ومنذ ذلك الحين تم إعادة حيواناها وتوقفت عن التعاطي وقررت السلطات المحلية إجراء  3 مقابلات معها في الاسبوع لمتابعتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق