ترامب “يُحيي” 11 سبتمبر: أميركا لا تستسلم.. العالم في 60 ثانية

أهم خمسة أخبار في العالم اليوم.. الإثنين 11 سبتمبر 2017

الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا وابنته ايفانكا بالاضافة الى كبير مستشاريه جاريد كوشنر في دقيقة صمت احياء لذكرى مرور 16 عاما على اعتداءات 11 . سبتمبر، في البيت الأبيض في 11 أيلول/سبتمبر 2017 أ ف ب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الإثنين إن “الإرهابيون حاولوا كسر عزمنا لكن أميركا لن تنحني أو تتخاذل أو تستسلم في مواجهة الإرهابيين” وذلك خلال كلمة ألقاها في فعالية أقيمت في البنتاجون في الذكرى الـ 16 على اعتداءات 11 سبتمبر في البنتاجون. وأضاف ترامب أنه “بهذه المناسبة نكرّم كل بطل يحمينا بقلوب حزينة ونتعهد أن نحارب ونتغلب سويًا على كل عدو وكل عقبة تقف في طريقنا”.

ووقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب دقيقة صمت في البيت الأبيض الإثنين في ذكرى مرور 16 عاما على اعتداءات 11 سبتمبر 2001. ووصف الهجمات بأنها أسوأ من هجمات “بيرل هاربر” التي استهدفت الأسطول الأمريكي في أربعينيات القر الماضي.


وأخلت المحكمة العسكرية في بيروت سبيل المخرج اللبناني الفرنسي، زياد دويري، اليوم الإثنين من دون توجيه أي تهمة إليه بعد  احتجاز جواز سفره أمس الأحد لدى وصوله الى مطار بيروت. ووجهت إلى دويري تهمة زيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة بدون إذن الدولة اللبنانية التي تعد في حالة حرب مع إسرائيل.

وقال دويري (54 عاما) في مؤتمر صحفي أمام المحكمة إن “من يحاربوه يحاولون إيقاف فيلمه الجديد “القضية 23 ” ومنعه من العرض في بيروت

فيما طالب زيد بن رعد الحسين، المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم للمرة الثالثة بضرورة إجراء تحقيق دولي على وجه السرعة في تقرير بشأن ارتفاع عدد قتلى بين المدنيين قتل معظمهم في غارات التحالف الذي تقوده السعودية.

اقرأ ايضاً :   "مناورات أمريكية ضد كوريا الشمالية.. العالم في 60 ثانية

وقال بن رعد في كلمة ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف إن “ما بذل من جهود قليلة لمحاسبة المسؤولين عن ذلك خلال العام الماضي غير كاف، بالنظر إلى فداحة الانتهاكات اليومية المتواصلة في هذا الصراع”.

وفي سياق منفصل، وصف المفوض معاملة أقلية الروهينغا المسلمة في بورما بأنها “نموذجا كلاسيكيا (لعملية) تطهير عرقي”.

وأفادت أجهزة الأرصاد الجوية الأمريكية أن شدة الإعصار إيرما الذي يتقدم على الساحل الغربي لفلوريدا تراجعت إلى الدرجة الأولى اليوم الاثنين، فيما تراجعت حدة الرياح المصاحبة إلى نحو 85 ميلا في الساعة، لكنه ما زال يشكل خطرا كبيرا.

وحدد مركز الإعصار على بعد نحو أربعين كيلومترا شمال شرق مدينة تامبا الكبيرة، ترافقه رياح سرعتها القصوى 140 كلم في الساعة عند الساعة الثانية (06,00 ت غ). وأبقت السلطات على تحذيراتها من عواصف المد البحري في مناطق واسعة من شبه جزيرة فلوريدا حيث تلقى أكثر من ستة ملايين شخص أوامر بإخلاء بيوتهم.

ورياضيًا، استغنى كريستال بالاس يوم الاثنين عن خدمات مدربه الجديد فرانك دي بور بعد مرور أربع مباريات فقط من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وعقب أسوأ بداية للنادي في دوري الأضواء منذ قرابة مئة عام.

وتولى دي بور، لاعب ومدرب أياكس السابق، مسؤولية كريستال بالاس في 26 يونيو حزيران في تعاقد لثلاث سنوات لكن أول أربع مباريات له في الدوري الممتاز انتهت كلها بالهزيمة.

اقرأ ايضاً :   تونس: إغلاق "ملهى الأذان".. العالم في 60 ثانية