سياسة

ترامب يلمِّح لاستخدام العنف: على حَمَلة السلاح “إيقاف” كلينتون

ترامب يلمِّح لاستخدام العنف: على حَمَلة السلاح “إيقاف” كلينتون.. وحملتها ترد: تصريحات خطيرة

20160809T231540Z800212488S1BET-7875-4610-1470790958_660x396

رويترز

– ترجمة: فاطمة لطفي

صرّح المُرشح الجمهوري دونالد ترامب مساء الأمس الثلاثاء أنه يمكن للمدافعين عن حق حمّل السلاح أن يفعلوا شيئًا لـ “إيقاف” المرشحة الديموقراطية المنافسه له، هيلاري كلينتون، حتى لا يكون في إمكانها تعيين قضاة المحكمة العليا في الولايات المتحدة الليبرالية، مثيرًا بذلك عاصفة أخرى من الانتقادات بينما يلتمس الابتعاد عن إثارة الجدل.

قال ترامب في التجمّع: “إذا اختارت قضاتها، لن يعود بإمكانكم فعل شئ، رغم وجود مدافعين عن التعديل الثاني”

يكفل التعديل الثاني في دستور الولايات المتحدة الحق في حمل الأسلحة النارية.

وصفت حملة كلينتون التصريحات بأنها ” خطيرة”. وأضاف البيان: “لا يجب لشخص يسعى لأن يكون رئيسًا للولايات المتحدة أن يلمِّح لاستخدام العنف”.

وعند السؤال لتوضيح ما يقصده ترامب، قالت حملته الإنتخابية أنه كان يشير إلى حشد أصوات داعمي التعديل الثاني في الانتخابات.

قالت حملته في بيان لها: “هذا ما يسمى قوة لم الشمل”، مؤيدو التعديل الثاني لديهم روح رائعة ومتحدّين جدًا، الأمر الذي يمنحهم قوى سياسية عظيمة”.

فورًا بعدما أطلق ترامب هذه التصريحات، اتهمه الكثيرون على مواقع التواصل الإجتماعي بالدعوة لاغتيال كلينتون. وفقط خلال ثلاث ساعات، أصبح التعديل الثاني الموضوع الأكثر تداولًا على تويتر، مع أكثر من 60 ألف منشور حول هذا المصطلح.

وبتقديم ترامب لاحقًا في تجمّع في ولاية كارولينا الشمالية، اتهم حاكم نيويروك السابق، رودي جولياني، وسائل الإعلام بتفسير التصريح خارج سياقه لمساعدة كلينتون على الترشح.

قال: “ما رغب في قوله هو أن لديكم القدرة على التصويت ضدها، لديكم القوة لإبداء رأيكم ضدها. تعرفون لماذا؟ لأنكم أمريكيون”.

 وأضاف أن: “ما حدث يثبت أن معظم الصحافة في صف كلينتون، يقومون بكل ما في استطاعتهم لتدمير دونالد ترامب”.

قال ترامب لاحقًا لـ قناة فوكس نيوز أن لا أحد في ذلك التجمع اعتقد أنه يظن شيئًا آخر غير حشد الدعم ضد كلينتون.

وقال: “هي خطوة قوية جدًا، التعديل الثاني لكلينتون يريد نزع سلاحكم عنكم، وترككم بغير حماية من الخطر في منازلكم، هذه خطوة مخيفة”.

وقال مايكل هايدن، مدير الاستخبارات المركزية لـ سي ان ان: “أنت لست مسئولًا فقط عما تقوله، إنما أنت مسئول أيضًا عما يسمعه الناس”.

حق حمل السلاح

حق استخدام السلاح، الذي أثار مشاعر قوية منذ فترة طويلة في أمريكا، هو قضية برزت في الحملات الانتخابية للرئاسة لعام 2016، خاصة مع زعزعة العنف في بعض المدن الأمريكية.

ثبّت ترامب مكانه بجانب حاملي السلاح بحملة “القانون والنظام”. قبل تصريحاته هذه عن كلينتون مساء الأمس، قال أن مسلحي الدولة الإسلامية الذين قتلوا 130 شخص في فرنسا العام الماضي، كان يمكن إيقافهم لو كان بعض الضحايا يحملون السلاح.

احتجت الحملة الانتخابية لكلينتون على ترامب في الماضي بسبب اتهامه لها بالتخطيط لإلغاء التعديل الثاني في الدستور المختص بحمل السلاح إذا ترشحت للرئاسة. وقالت كلينتون في خطاب لها في المؤتمر الوطني الديمقراطي: “أنا لست هنا لـ لإلغاء المادة الثانية” كما قالت أنها أرادت إصلاحات على قانون حمل السلاح.

مقالات ذات صلة

إغلاق