سياسة

ترامب يكشف عن أسوأ خطأ فردي حدث في تاريخ أمريكا

جورج بوش وأوباما تسبّبا في ضرر أمريكا

المصدر: The Hill

هل كانت الحرب الأهلية؟ لا، الفشل في وقف هجمات 11 سبتمبر؟ لا، ماذا عن *بيرل هاربر؟ لا.”.. أسئلة وجهها مراسل قناة “ذا هيل” الأمريكية للرئيس دونالد ترامب.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “أسوأ خطأ فردي حدث في تاريخ بلدنا هو الذهاب إلى الحرب في الشرق الأوسط، الأمر الذي أصدره الرئيس بوش، ربما أخطأ أوباما أيضا عندما أعطى قرار الخروج، لكن الدخول -بالنسبة إلي- هو أكبر خطأ فردي ارتُكب في تاريخ بلادنا”.

وأوضح ترامب في حديثه مع قناة “ذا هيل” سبب كارثية الحرب في الشرق الأوسط معللًا: “لأننا أنفقنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط، الآن، إذا كنت تريد إصلاح نافذة، فسيقول أحدهم: “دعنا لا نفعل ذلك”، سبعة تريليونات، وملايين الأرواح زُهقت، كما تعلمون، لأنني أحب أن أحسب خسائر كلا الجانبين”.

وتابع الرئس الأمريكي خلال المقابلة التي تمت في المكتب البيضاوي: “بالنسبة لي، إنه أسوأ خطأ فردي حدث في تاريخ بلدنا، الحرب الأهلية يمكنك فهمها، فهي حرب أهلية، ولكن هذا مختلف، لقد ذهبنا إلى الشرق الأوسط، وكان ذلك مجرد يوم سيئ بالنسبة إلى هذا البلد”.

جدير بالذكر أنه توجد تقديرات مختلفة بشأن تكاليف الحروب الأمريكية في العراق وأفغانستان، والتي انتقدها ترامب مرارا.

لكن تقديرات حديثة أجرتها جامعة “براون” وحددت التكلفة، اعتبارًا من سبتمبر 2017 بـ5.6 تريليونات دولار، وهو ما يشمل التكاليف المرتبطة بالحربين الأمريكيتين، والعمل العسكري المتعلق بباكستان وسوريا، ونفقات الأمن الداخلي، وتكاليف الرعاية الصحية للمحاربين القدماء الحروب.

وتشير تقديرات البنتاجون إلى أن إجمالي النفقات المتعلقة بالحروب في العراق وأفغانستان وسوريا، بين عامي 2001 و2018 يبلغ 1.52 تريليون دولار.

*جدير بالذكر أن عملية بيرل هاربر، هي غارة جوية مباغتة نفّذتها البحرية الإمبراطورية اليابانية في 7 ديسمبر 1941 على الأسطول الأمريكي القابع في المحيط الهادئ في قاعدته البحرية في ميناء بيرل هاربر بجزر هاواي، وغيّر هذا الحدث مجرى التاريخ وأرغم الولايات المتحدة على دخول الحرب العالمية الثانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق