سياسة

ترامب يصل إلى السعودية.. وميلانيا دون حجاب (فيديو)

زوجة ترامب بدّلت ملابسها قبل أن تصل إلى الرياض

 

رويترز – زحمة

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية اليوم السبت، في مستهلّ أول جولة خارجية له منذ أن تولى السلطة في يناير الماضي.

وقالت السعودية إن زيارة ترامب ستشمل عقد اتفاقات سياسية وتجارية وستساعد على تعزيز الجهود المشتركة لقتال المتشددين الإسلاميين.

وعرضت قنوات إخبارية سعودية وعربية لقطات للطائرة الرئاسية الأمريكية على مدرج إقلاع وهبوط للطائرات في العاصمة السعودية الرياض أمام بساط أحمر يصطفّ على جانبيه جنود سعوديون.

وأظهرت اللقطات ميلانيا زوجة ترامب إلى جانبه وهي ترتدي زيّا أسود أشبه بالعباءة السعودية دون غطاء رأس، كذلك ظهرت إيفانكا ابنة ترامب وهي ترتدي ملابس محتشمة ولكن دون غطاء رأس أيضًا.

وكانت ميلانيا ظهرت قبل صعودها الطائرة وهي في أمريكا، ترتدي “بلوزة بيضاء” وتنورة برتقالية قصيرة، لكنها غيّرت زيها في الطائرة وارتدت الزي الأسود قبل وصولها إلى الرياض.

وتلزم العادات والتقاليد السعودية النساء بارتداء الحجاب، حتى خلال الزيارات الرسمية، لكن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير كان قد أعلن، الخميس الماضي، أن الرياض لا تعتزم فرض ارتداء الزي الإسلامي على زوجة الرئيس الأمريكي، ميلانيا ترامب، عند زيارة الزوجين للسعودية يومي السبت والأحد المقبلين.

وفي سياق آخر، ذكرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء نقلا عن مسودة خطاب يلقيه ترامب الأحد في السعودية أن دونالد ترامب سيدعو للوحدة في مكافحة التطرف في العالم الإسلامي وسيصف الجهود بأنها “معركة بين الخير والشر”.

ويعقد ترامب غدًا قمة عربية إسلامية أمريكية في الرياض، يحضرها قادة أكثر من 50 دولة، بينهم الرئيس المصري عبدلفتاح السيسي.

ونقلت الوكالة عن مسودة الخطاب، التي لا تزال تخضع للمراجعة، أن ترامب سيتجنب اللغة الشديدة المناهضة للإسلام التي استخدمها خلال حملته الانتخابية فضلا عن تجنب الأحاديث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وسيقول ترامب بحسب مسودة الخطاب “لسنا هنا لإلقاء محاضرة.. لنقول للشعوب الأخرى كيف تعيش وماذا تفعل أو من أنتم. نحن هنا بدلا من ذلك لتقديم شراكة في بناء مستقبل أفضل لنا جميعا”.

وقالت أسوشيتد برس إن الخطاب سيدعو أيضا القادة العرب والمسلمين إلى “طرد الإرهابيين من أماكن العبادة”.

وسيسافر ترامب بعد ذلك أيضا إلى إسرائيل والفاتيكان وبلجيكا وإيطاليا.

مقالات ذات صلة

إغلاق