أخبارسياسة

ترامب يسُب صاحبة “المعتوه”: حمقاء وخبيثة

ترامب يرد على مزاعم مساعدته السابقة أوماروسا مانيجولت نيومان

 

 

رد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على مزاعم المساعدة السابقة في البيت الأبيض، أوماروسا مانيجولت نيومان، مؤلفة كتاب “المعتوه” الذي تستعد لطرحه الثلاثاء المقبل.

ووصف ترامب أوماروسا، في تغريدة له عبر “تويتر”، اليوم الإثنين، بأنها “حمقاء” و”خبيثة”، وأنه نادرا ما شاهدها خلال عملها في البيت الأبيض، عكس ما تزعم، وتم طرحها من برنامج المسابقات “ذا أبرينتس”، الذي كان مقدما له. وكتب: “طردت الحمقاء أوماروسا 3 مرات من برنامج ذا أبرينتس، كما أنه تم طردها من البيت الأبيض للمرة الأخيرة”.

وتابع: “لن تنجح أوماروسا في حياتها أبدا، وتوسلت إلي لكي ألحقها بوظيفة، والدموع في عينيها، فوافقت، ولكن كان العاملون في البيت الأبيض يكرهونها، إذ كانت شريرة، ولا تتسم بالذكاء، كنت نادرا ما أراها”.

وبدأت أوماروسا مؤخرا في الترويج لكتابها الجديد “Unhinged”، أو “المعتوه” في سرد مقتطفات من الكتاب، التي تكشف عن جوانب مثيرة للجدل عن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

كانت أوماروسا بثت تسجيلات عن مقابلتها كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي في “قاعة الأزمات” في البيت الأبيض، منتهكة بذلك القواعد الأمنية، وأحاديثها مع دونالد ترامب. ونقلت وكالة “فرانس برس” عن التسجيل الذي أجري بحسب المستشارة السابقة العام الماضي، يسمع صوت يعتقد بأنه صوت كيلي يشير إلى “مشكلات بالغة تتعلق بالنزاهة” قادت إلى تسريحها.

وروت مانيجولت نيومان، في مقابلة أجرتها معها شبكة “إن بي سي” التي بثت التسجيل: “اقتادوني إلى قاعة الأزمات، أوصدت الأبواب، وقالوا لي إنه لا يمكنني الخروج، ثم بدأوا بتهديدي وتخويفي وترهيبي”.

وتتهم أوماروسا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كتابها “المعتوه”، بأنه عنصري، وأنها شاهدته في إحدى المرات داخل البيت الأبيض وهو يتناول الورق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق