ترامب يبلغ الرئيس الفلسطيني وملك الأردن بنقل سفارة أمريكا إلى القدس

تعد الخطوة اعترافا بالقدس كعاصمة لإسرائيل

وكالات

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن والملك الأردني عبد الله الثاني بنيّته نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل  إلى القدس في خطوة أثارت جدلا كبيرا

 وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ عباس يوم الثلاثاء بأنه ينوي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ولم يذكر المتحدث في بيان بهذا الشأن ما إذا كان ترامب تطرق إلى توقيت اتخاذ مثل هذه الخطوة.

وقال أبو ردينة ”تلقى الرئيس محمود عباس اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث أطلع الرئيس، على نيته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس“.

وأوضح المتحدث أن عباس ”حذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم“.

وحذر الملك، خلال الاتصال، بحسب وكالة أنباء الأردن، من خطورة اتخاذ أي قرار خارج إطار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على أن القدس هي مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأكد أن اتخاذ هذا القرار سيكون له انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وسيقوض جهود الإدارة الأمريكية لاستئناف العملية السلمية، ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين.

كما أجرى الملك، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد خلاله دعم الأردن الكامل للأشقاء الفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم التاريخية الراسخة في مدينة القدس، وضرورة العمل يدا واحدة لمواجهة تبعات هذا القرار، والتصدي لما يقوض آمال الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

اقرأ ايضاً :   الإرهاب يعاقب الدنمارك: الجهادي يرفض التأهيل