وحل الاشتراكيون الديموقراطيون في المرتبة الثانية ب20 الى 21 في المئة تلاهم اليمين المتشدد (13 الى 13,5 في المئة) واليسار الراديكالي (9 في المئة) ثم الليبراليون والخضر بحسب تقديرات استندت الى استطلاعات راي لدى الخروج من مراكز الاقتراع بثتها قناتا “ايه آر دي” و”زد دي اف”.