زحمة

ترامب على “تويتر”: صواريخنا قادمة إلى سوريا.. والروس يدعمون “حيوان”

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يؤكد أنه سيقصف سوريا بصواريخ حديثة وذكية

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، روسيا، للاستعداد إلى صد الصواريخ، والتوقف عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي وصفه بـ”الحيوان القاتل لشعبه”.

وكتب ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قال فيها “روسيا تعهدت بإسقاط أي صاروخ يطلق على سوريا، استعدي يا روسيا إذن لأن الصواريخ سوف تأتي حديثة وذكية.. لا يجدر بكم أن تكونوا شركاء لحيوان يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك”.

يشار إلى أن السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين، كان قال إن أي صواريخ أمريكية تطلق على سوريا سيتم إسقاطها واستهداف مواقع إطلاقها.

وقال زاسيبكين، في تصريحات لقناة “المنار” اللبنانية، إنه كان يشير إلى تصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الأركان الروسي. وقال: “إذا وقع هجوم من الأمريكيين.. فسيتم إسقاط الصواريخ وحتى المصادر التي أطلقت منها الصواريخ”.

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب إن “علاقاتنا مع روسيا أسوأ الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى، بما في ذلك أثناء الحرب الباردة”.

وأضاف ترامب: “لا يوجد أي سبب لذلك. وروسيا بحاجة إلينا لنساعدها مع اقتصادها، وهذا أمر من السهل جدا تحقيقه، ونحتاج إلى أن تعمل كل الدول معا. هل نوقف سباق التسلح”.

وجاءت هذه التصريحات النارية على خلفية تصعيد التوتر بشكل حاد حول سوريا، في ظل الهجوم الكيميائي المزعوم على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، الأمر الذي يدفع الغرب لتحميل الحكومة السورية المسؤولية عنها، بينما تنفي موسكو ودمشق ذلك قطعيا وتعتبرانه استفزازا.

اقرأ ايضاً :   الداخلية: أحمد الخطيب أصيب بـ"اللشمانيا" أثناء وجوده في سوريا.. وشقيقه: لم يحدث

وعجز مجلس الأمن الدولي أمس عن تنسيق رد مشترك على أحداث دوما، حيث لم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

وسبق أن أجرى ترامب مؤخرا اتصالات هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لبحث رد عسكري مشترك محتمل على حادث دوما، لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا لوكالة “أسوشيتد برس” أن القرار النهائي لم يحسم بعد من قبل أي من الزعماء الثلاثة.

ندى الخولي

ندى الخولي