ترامب التشيكي: ملياردير يميني آخر على رأس السلطة

زعيم حزب “المواطنون الساخطون” يحكم التشيك

أندريه بابيش مع زوجته مونيكا

حقق حزب ” أنو” بزعامة الملياردير التشيكي  أندريه بابيش، 30% من أصوات البلاد، في الانتخابات البرلمانية التي جرت، مساء السبت.

وحصل الحزب على 78 مقعد من أصل 200 مقعد، ما يتجاوز ثلاثة أضعاف مقاعد الأحزاب الثمانية الأخرى.

وعُرف عن بابيش تصريحاته المثيرة للجدل، ما جعله محل مقارنه برجل الأعمال القابع على رأس أكبر دولة بالعالم “دونالد ترامب”.

ومثل ترامب امتازت تصريحات بابيش بمعاداة الهجرة، ورفض الانتماء لأوروبا ومنطقة اليورو. وهو متزوج -هذا العام- من مونيكا بابيسوفا، وهي من مواليد 1974، أما بابيش فمن مواليد 1954.

ولد بابيش بمقاطعة براتاسلفيا التابعة، الآن، لدولة سلوفاكيا لعائلة ذات أصول سلوفاكية. ويعد عملاق الصناعات الكيميائية والأغذية ووسائل الإعلام.

وفي عام 2011 أسس حركة “أنو” (اختصار : المواطنون الساخطون) كحركة مناهضة لسياسات الحزب الحاكم، وعلق المحللون على تقدمه الساحة بأن الديمقراطية في التشيك سوف تتراجع، وأشد ما سيعمق ذلك التراجع هو شخص بابيش نفسه.

تولى وزارة المالية عام 2014 في حكومة  الاشتراكي الديموقراطي بوهوسلاف سوبوتكا، إلى أن تم تسريحه بعد شبهات تربح وفساد مالي من منصبه.

وكان قد توعد في حملته الانتخابية بنقل تجاربه في مجال الأعمال إلى عمل الحكومة.

يصور بابيش نفسه على أن يحظى بدعم الجماعات المنسية فى بلاده، وهوايته مهاجمة الاتحاد الأوروبى الذي انضمت له التشيك منذ عام 2004.

اقرأ ايضاً :   رد «الخارجية» على تقرير «واشنطن بوست» حول أسلحة كورية شمالية قادمة إلى مصر
مي عبدالغني

مي عبدالغني