منوعات

تحنيط مصري في مدرسة بريطانية

قضى تلاميذ مدرسة انجليزية يوما مصريا بنوا فيه هرما لكن “أفضل جزء كان التحنيط”

Midsussextimes

ترجمة دعاء جمال

690452056

عمل أطفال السنة الثالثة بمدرسة “Hurst” البريطانية، كالمصريين أثناء يوم الأهرامات، وكان الهدف من اليوم، هو تعلم المزيد عن القدماء المصريين، فبنوا هرماً مصريا حجمه 1 على 80  من الحجم الأصلى، عن طريق بناء ورص الصناديق المصنوعة من الورق المقوى، وتم إنشاء نظام مواصلات مصرى لبناء الهرم، مما احتاج من الأطفال، سحب مركبة  تزلج على مسارات.

كما جهز التلاميذ “جثة” للتحنيط، من خلال تحديد أجزاء الجسد وووضعها داخل أوانى كانوبية *وهي أوانيّ استخدمها القدماء المصريين خلال عملية التحنيط لتخزين وحفظ أحشاء الموتى للآخرة”، كما نحتوا الهيروغليفية على الحجارة وصنعوا أوراق البردى.

قال “ميلى” طالب السنة الثالثة : أفضل جزء كان تفكيك المومياء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق