أخبار

تحقيقات حول مقتل وإصابة العشرات في حادث دهس بمدينة تورنتو

سائق شاحنة كان يدهس كل من يظهر أمامه

 

السيارة المستخدمة في الدهس

BBC

تستجوب الشرطة الكندية سائق مشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تورونتو، وأسفر هذا عن قتل 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين.

وقالت الشرطة إن الشاب، آليك ميناسيان، وعمره 25 عاما لم يكن معروفا من قبل لديها.

ويبدو أن الحادثة كانت متعمدة، ولكن لم يتضح الدافع وراءها بعد، بحسب ما قاله مسؤولون.

وكان 10 أشخاص قد قتلوا وأصيب 15 آخرون بعد أن دهست شاحنة حشدا من المشاة في مدينة تورنتو الكندية، حسبما قالت الشرطة.

وقالت السلطات إن اسم المشتبه به هو أليك ميناسيان، وعمره 25 عاما.

ووقع الحادث عندما اعتلت الشاحنة حاجز الرصيف ودهست المشاة ثم فرت من الموقع عند تقاطع طرق مزدحم شمالي المدينة الكندية، بحسب الشرطة.

وعثر على الشاحنة على مبعدة عدة بنايات من الحادث، وألقي القبض على سائقها، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأظهرت تسجيلات الفيديو التي التقطها المارة قائد السيارة مصوبا أداة ما تجاه الضباط، الذين كانوا يصيحون فيه، وأمروه بالترجل من السيارة.

وطلب بيتر يوين نائب مدير شرطة تورونتو من الشهود الإدلاء بشهادتهم وقال إنه سيتم إجراء “تحقيق مطول” في الحادث.

وأضاف إنه تم تخصيص خطوط ساخنة لأسر الضحايا والشهود.

وقال وزير الأمن العام الكندي رالف جوديل في تغريدة شكر فيها خدمات الطوارئ وأشار إلى الحادث على أنه “هجوم مروع”.

“الخشية من تدفق اللاجئين على كندا” وراء الهجوم على مسجد

ووقع الحادث في تقاطع شارعي يونج ستريت وفينش افينيو في الساعة 13.30 بالتوقيت المحلي (17.30 بتوقيت جرينيتش) الاثنين أي على بعد نحو 30 كيلومترا عن مركز المدينة حيث تعقد اجتماعات لوزراء خارجية الدول السبع الصناعية.

وقال رضا هاشمي، الذي يمتلك متجرا للفيديو في شارع يونج، إنه سمع صراخا على الجانب الآخر من الشارع.

وقال إن الشاحنة البيضاء اعتلت الرصيف عدة مرات ودهست المارة.

وأكدت شركة رايد سيستمز إنك لتأجير الشاحانات أن إحدى سياراتها استخدمت في الهجوم، وإنها تتعاون مع السلطات بصورة تامة.

وتظهر صور يبدو أنها التقطت في موقع الحادث رجال شرطة مسلحين بأسلحة رشاشة وفرق إسعاف طبية تعالج الجرحى.

وتظهر أيضا حقيبة برتقالية اللون، يبدو أنها تضم جسدا، يتم نقلها إلى سيارة إسعاف.

وقال غاري لونج المتحدث باسم شرطة تورونتو لمحطة جلوبال نيوز إن “تقارير تشير إلى أن شاحنة بيضاء اعتلت الحاجز، وسارت على رصيف المارة جنوبي شارع يونج وجنوب فينش، وصدمت 10 أشخاص، والعدد غير مؤكد بعد”.

وقال متحدث باسم الشرطة أيضا لقناة سي بي أس إن الشرطة أوقفت الشاحنة.

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو تغريدة من أوتاوا تقول: “قلوبنا مع أولئك الذين تضرروا بهذه الحادثة الفظيعة في تقاطع يونغ فينش في تورونتو”.

وأضاف “شكرا لمن يعملون في موقع الحادث واستجابوا أولا للحادث، نحن نراقب الحالة عن كثب”.

وعلى بعد نحو 18 ميلا من موقع الحادث في مركز المدينة كان وزراء خارجية مجموعة الدول السبع يعقدون اجتماعهم.

وقال أحد الشهود، وكان يتحدث الإنجليزية بصعوبة لوسائل إعلام محلية “شاهدت شاحنة بيضاء تسير على رصيف المارة والعديد من الناس يصرخون: أوقفوا السيارة”.

وأضاف: “لكنها واصلت السير وصدمت بعض الناس وطرحت ثلاثة أشخاص أرضا، ولم يتحركوا مطلقا”.

وقال شاهد آخر لقناة ستي نيوز إن السائق، الذي وصفه بأنه رجل، ظل يسوق على الرصيف “صادما كل ما يأتي في طريقه”.

وأضاف رجل آخر قال إنه كان يقود سيارته خلف الشاحنة إنها “دهست الناس وخراطيم الإطفاء وصناديق البريد”

وأوضح أنه ضغط على جهاز التنبيه في سيارته لتنبيه الناس بينما كانت الشاحنة تواصل تقدمها على الرصيف.

وقال “شاهدت على الأقل ستة إلى سبعة أشخاص يُصدمون ويرتفعون في الهواء في الشارع”.

وأضاف أنه شيء يشبه ما يحدث في الأفلام.

وقد شهدت الولايات المتحدة وكندا زيادة في الهجمات باستخدام سيارات في السنوات الأخيرة.

ففي أكتوبر2017 ، قاد رجل شاحنة على ممر للدراجات في نيويورك وقتل 8 أشخاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق