رياضة

مقتل 76 في تحطم طائرة تحمل فريق كرة قدم برازيلي فوق كولومبيا

إيقاف كل أنشطة اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم حتى إشعار آخر

زحمة- رويترز

قالت هيئة الطيران المدني الكولومبية يوم الثلاثاء إن طائرة تقل 81 شخصا بينهم فريق كرة قدم البرازيلي “شابكوينسي” تحطمت فوق مدينة مديين بوسط كولومبيا، وإن رجال الإنقاذ يقومون بنقل الناجين من موقع الحادث.

وكان فريق شابكوينسي لكرة القدم ضمن 72 راكبا وطاقم مؤلف من تسعة أفراد على متن الطائرة المستأجرة عندما تحطمت مساء الإثنين.

وذكرت تقارير، نقلتها بي بي سي، أن لاعبين فقط من الفريق الذي كان سيلعب نهائي ثاني أكبر بطولة قارية في أميركا الجنوبية، كوبا سودا أمريكانا، من بين الناجين الستة من الحادث، وهما آلان راتشيل وحارس المرمى دانييلو.

اللاعب آلان بجوار حارس المرمى

وعانى راتشيل، 25 عاما، من صدمة كبيرة لكنه كان في في وعيه، وطالبهم بالاحتفاظ بخاتم زواجه وبرؤية عائلته.

وصعد الفريق البرازيلي للدرجة الأولى في عام 2014 ووصل إلى نهائي البطولة القارية الأسبوع الماضي بعد الفوز على فريق سان لورينزو الأرجنتيني. وترتيب الفريق هم التاسع في الدوري هذا العام ورقم 21 من حيث العوائد المادية بين الفرق البرازيلية بحوالي 13.5 ملايين دولار.

وأعلن رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم “Conmebol”، أليخاندرو دومينيجيز، إنه في الطريق لمدينة مديين وأضاف: “أسرة الاتحاد تشعر بألم عميق بسبب ما حدث. قررنا إيقاف كل أنشطة الاتحاد حتى إشعار آخر.”

وقال موريسيو بارودي وهو مسؤول إنقاذ كولومبي للصحفيين “الليلة تم الإبلاغ عن أن طائرة قادمة من مطار فيرو فيرو في سانتا كروز في بوليفيا والتي كان من المقرر هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا اختفت من مسارها.”

وقالت سلطات المطار في ميديين حيث كان من المقرر أن تهبط الطائرة على موقع تويتر إن الأحوال الجوية السيئة حالت دون الوصول إلى موقع تحطم الطائرة إلا برا فقط.

مقالات ذات صلة

إغلاق