أخبارمجتمع

“تحرش في الحرم المكي”.. باكستانية تحكي تجربتها عبر “فيسبوك”

حكت الشابة تجربة التحرش بها على بعد سنتيمترات من الكعبة

زحمة

“سابيكا خان” مواطنة باكستانية، استجمعت شجاعتها للتدوين عن حادث تحرش جنسي بها على بعد سنتيمترات من الكعبة، حيث كانت تؤدي ركن الطواف.

بدأت حديثها في تدوينتها عبر “فيسبوك” بأنها كانت تخشى من نشر هذه الشهادة، خشية جرح المشاعر الدينية لمن يقرأها.

لكنها سردت ما حدث معها تفصيلًا، وقالت:

“في أثناء طوافي حول الكعبة بعد صلاة العشاء، حدث شيء غريب للغاية. كان الطواف الثالث لي، عندما شعرت بيد على خصري. ظننت أنها مجرد خطأ غير مقصود وتجاهلته تمامًا.

ثم شعرت به مجددًا. جعلني أشعر بعدم ارتياح كلية. وواصلت التحرك. وخلال طوافي السادس. فجأة شعرت بشيء ينكز مؤخرتي بعنف. تجمدت، غير متأكدة ما إذا كان هذا مقصودا. تجاهلت مجددًا، وواصلت التحرك لكن ببطء حيث كان الزحام شديدًا، حتى أنني حاولت أن أستدير، لكنني لم أستطع مع الأسف.

وعندما وصلت للزاوية اليمنى، حاول شخص ما أن يجذبني ويقرص مؤخرتي. هنا قررت الوقوف. وشددت يده وأبعدتها عني. عجزت عن التحرك أو الاستدارة. كنت متحجرة حرفيًا. لم أتمكن حتى من الهرب. لذلك وقفت، وحاولت الالتفاف بقدر ما أستطيع لأرى ما يحدث. استدرت بالفعل لكنني لم أستطع رؤية من فعل هذا.

شعرت بأنني منتهكة للغاية. شعرت بعدم القدرة على الكلام. بقيت هادئة لأنني أعرف أن أحدا لن يصدقني. وأن أحدا لن يتعامل مع هذا الموقف بجدية باستثناء والدتي، لذلك قلت لها كل شيء عندما عندنا إلى غرفتنا في الفندق.

كانت أمي مضطربة ومحطمة تمامًا عقب تلك الحادثة. ولم تسمح لي بالذهاب مفردي لأي مكان بعدها.

من المؤسف القول إنك لن تكون آمنًا حتى في الأراضي المقدسة. فقد تم التحرش بي. ليس مرة ولا مرتين، لكن ثلاث مرات.

تجربتي بالكامل في مكة، تطغى عليها هذه الحادثة الرهيبة.

أنا مؤمنة أنه من المقبول والمهم تمامًا أن تكون مفتوحًا بشأن التحرش. لا أدري كم عدد اللواتي مررن بتجربة مماثلة هناك. لكن مع الأسف هذه الحادثة جعلتني مستاءة”.

بعض التعليقات على تدوينتها، كانت تنفي نفيًا قاطعًا حدوث مثل تلك المضايقات في الأراضي المقدسة، بينما كانت أخريات تشاركها سرد ذكريات مشابهة ومواقف مماثلة لم ينسونها هناك.

يشار إلى أن الممثلة الهندية صوفيا حياة، سبق وأن حكت تجربة مشابهة، بأنها تعرضت للتحرش في محاولتها للمس الحجر الأسود في أثناء تأديتها مناسك العمرة، وطالبت بتخصيص يوم للنساء في مكة لحمايتهن من التدافع.

وقالت عبر حسابها الخاص على “إنستجرام”، إنها “في يومي الثاني في مكة المكرمة في أثناء توجهي للمس الحجر الأسود، استمر رجل بدفعي بواسطة “عضوه التناسلي” من الخلف، ولا يوجد طابور للنساء فالرجال استخدموا قوتهم البدنية للخروج من الطريق، كنت خائفة ولم أستطع التنفس، فاحتجزت بين الرجال وذهب عني حجابي، واستمر الرجل بدفعي، فصرخت حتى شاهدني بعض الرجال الجيدين وساعدوني للتخلص من هذا الموقف”.

 

Islam respects women. A man must not touch a woman that is not his wife, or be violent to her. That is why I love islam. These rules however do not apply in Mecca. Men forget the rules when they go there. Today on my 2nd umra as I attempted again to touch the black stone, I was being pushed by men. One man was pushing his genitals into me from behind..the women’s queue is non existent because men have used their physical strength to push women out of the way. As I was about a metre from the black stone, I was pushed so hard against my ribs I could not breath. I was scared, so I decided to turn back, as I did, men kept pushing, and my hijab came off and got caught between the pushing men, I was being dragged back by it and was started to be strangled by it. I screamed. Suddenly a few good men saw what was happening and came to my rescue. I am so shaken up and sad that at the house of God; men do not care about the words in the Quran. Allah is in me and she says to me that if a man thinks he will go to Jannat by touching the black stone yet disregards the respect Islam has for women, then your hajj or umrah is useless. In the house of Allah women are being disrespected. Allah is the greatest she is the most high … I am so sad this happens in her house in Makkah. The man who lifts a women to the stone and does not touch it himself will surely see Jannat. I appeal to the King to set up 1 day for only women so that they may with deepest respect, be able to touch the Kabba, without this non islamic behaviour from men. I know women desire as much as men to touch the kabba and stone…so why should they have to suffer? A woman cannot match a mans physical strength. Even in the Cave where the prophet pbuh received the Quran, people are throwing rubbish and even urinating around it as their are no toilets. Again..do you think by touching the walls of the cave your prayers will be answered if you do not look after her home? I was there 2 days and will try again..I saw women trampled on and squashed by men..the basic foundations of Islam .. peace love and respect for each other..have been forgotten in the very place they should be remembered. Namaste..Salaam. #makkah

A post shared by Sofia Hayat (@sofiahayat) on

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق